بعد حصار المرض.. والدة «أمير وأميرة»: «عيالي بيموتوا بالبطيء» (صور)
بعد حصار المرض.. والدة «أمير وأميرة»: «عيالي بيموتوا بالبطيء» (صور)

بعد حصار المرض.. والدة «أمير وأميرة»: «عيالي بيموتوا بالبطيء» (صور) نسيم نيوز نقلا عن التحرير الإخبـاري ننشر لكم بعد حصار المرض.. والدة «أمير وأميرة»: «عيالي بيموتوا بالبطيء» (صور)، بعد حصار المرض.. والدة «أمير وأميرة»: «عيالي بيموتوا بالبطيء» (صور) ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا نسيم نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، بعد حصار المرض.. والدة «أمير وأميرة»: «عيالي بيموتوا بالبطيء» (صور).

نسيم نيوز "كرهت دخول البيت، بحس إنى عاجز مش عارفة أساعد أطفالى، عيالي بيموتوا بالبطيء".. بهذه الكلمات بدأت الحاجة "فتحية" المقيمة بإحدى قرى محافظة كفر الشيخ حديثها لـ"التحرير"، والذي سردت خلاله قصة معاناة طفليها "أمير صلاح فاروق 12 سنة، وشقيقته أميرة 10 سنوات"، لإصابتهما بضمور فى المخ وكهرباء زائدة وإعاقة حركية وذهنية.

قالت الحاجة فتحية: «رزقني الله بهذين الطفلين واكتشفت إصابتهما بضور المخ وهما في سن الـ5 سنوات، ووالدهما عامل بإحدى المصالح الحكومية، ومن وقتها بدأت معاناتي»، مشيرة إلى أن تكلفة علاج طفليها مرتفعة بالنسبة لظروف الأسرة المادية، وأوضحت أن جلسة التأهيل تكلفها 25 جنيها للطفل الواحد يوميا، ويتكلف العلاج الشهري أيضا 2200 جنيه شهريا.

71634dd6b1.jpg

وأضافت الأم: "ناس كتير بتخبي عيالها مع أن الحاجات دي متستخباش ده قدر" مؤكدة سعيها لبذل ما في وسعها من أجل تحسن حال طفليها الذين بالكاد يتمتمان بكلمة ''ماما''.

 وذكرت فتحية أن الأطباء أكدوا لها أن علاج طفليها ميئوس منه في مصر، وأنهما سيموتان خلال سنوات، إذا لم يتلقيا العلاج في الخارج، مما يتكلف أموالا طائلة.

وناشدت الأم، الرئيس عبدالفتاح السيسي وكذا اللواء السيد نصر محافظ كفر الشيخ، بالتدخل لعلاج طفليها وتسفيرهما إلى خارج مصر لإنقاذ حياتهما.

343ccaa92b.jpg

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع نسيم نيوز . نسيم نيوز، بعد حصار المرض.. والدة «أمير وأميرة»: «عيالي بيموتوا بالبطيء» (صور)، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : التحرير الإخبـاري