بوابات إلكترونية وكاميرات مراقبة لتأمين المساجد والكنائس
بوابات إلكترونية وكاميرات مراقبة لتأمين المساجد والكنائس

بوابات إلكترونية وكاميرات مراقبة لتأمين المساجد والكنائس نسيم نيوز نقلا عن بوابة الشروق ننشر لكم بوابات إلكترونية وكاميرات مراقبة لتأمين المساجد والكنائس، بوابات إلكترونية وكاميرات مراقبة لتأمين المساجد والكنائس ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا نسيم نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، بوابات إلكترونية وكاميرات مراقبة لتأمين المساجد والكنائس.

نسيم نيوز كتب ــ عاطف محمود ومصطفى حمدى ومحمد فتحى ومحمد الملاح:

سيارات الانتشار السريع وشرطة النجدة تجوب الشوارع.. وخطباء الجمعة يطالبون المصلين بالوقوف خلف القيادة السياسية فى مواجهة الإرهاب

شددت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية من إجراءات تأمين دور العبادة وعدد من الكنائس والمساجد والمنشآت الحيوية والسفارات وأقسام الشرطة، بالتزامن مع العمليات الإرهابية التى تستهدف أمن البلاد، وآخرها استهداف المصلين فى مسجد الروضة ببئر العبد بسيناء الجمعة الماضية.

ودفعت الأجهزة الأمنية، بسيارات الانتشار السريع وشرطة النجدة لتجوب الشوارع، بالتنسيق مع الخدمات الأمنية ورجال المرور لتحقيق أعلى معدلات الأداء الأمنى والتصدى لأية أعمال إرهابية.

وشهد محيط مسجد الحسين تعزيزات أمنية مكثفة على مداخل ومخارج المسجد لتأمين المشاركين فى احتفالات الطرق الصوفية بالمولد النبوى الشريف أمس، وتأهبت أجهزة الأمن لتأمين الموكب الصوفى، إلا أن المسئولين عن الطرق قررت الغاءه حدادا على أرواح الشهداء، وبهدف تخفيف العبء على رجال الشرطة.

وقال مصدر أمنى إن قوات الأمن فى جميع محافظات مصر لديها خطة لتأمين المسيرات والساحات الصوفية فى الاحتفالات بالمولد النبوى، وإن جميع مديريات الأمن عقدت اجتماعات مكثفة خلال الأيام الماضية وضعت خلالها خطط تأمين المساجد التى توجد أضرحة بداخلها.

وأضاف المصدر أن من بين خطط التأمين فى القاهرة وضع بوابات الكترونية وكاميرات مراقبة على مداخل مسجد الحسين ومسجد عمرو بن العاص وعدد آخر من المساجد والكنائس الكبرى بالمحافظات، وسط انتشار مكثف لرجال المرور حيث قاموا بمنع تمنع أية سيارات فى محيط دور العبادة.

وفى سياق آخر، حث خطباء الجمعة، اليوم، المصريين إلى الوقوف بجانب القيادات السياسية فى دعم الإرهاب.

فى القاهرة، أدى المئات من المصلين، شعائر صلاة الجمعة بمسجد الحسين، وسط تشديد أمنى مكثف حول أسوار المسجد، وذكر خطيب المسجد خلال الخطبة أن النبى وصى صحابته بمصر قائلا: «إنكم ستفتحون أرضا يذكر فيها القيراط فاستوصوا بأهلها خيرا فإن لهم ذمة ورحما».

وأكد خطيب المسجد، أن أهل مصر فى عافية وأنهم معافون، وأن من ارادها بسوء كبه الله على وجهه، موجها خطابه للجماعات الارهابية والتكفيرية قائلا: «أيها المارقون الضالون المضلون الإسلام منكم بريء والنبى أعلنها صراحة، حيث قال: (من حمل علينا السلاح، فانى بريء منه أمام الله).

وأجهش الإمام فى البكاء حين تلى قول الله تعالى:« قل هَلْ نُنَبِّئُكُم بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا، الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِى الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا، أُولَٰئِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ وَلِقَائِهِ فَحَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَلَا نُقِيمُ لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَزْنًا».

وتابع: «احتفالنا أن نتعاون جميعا وأن نكون يدا واحدة فى دحر الإرهاب وكشف مخططاته والتبليغ عن عناصره لأن من سترهم فهو شريك لهم وهو معهم فى الوزر سواء، ونقول لهم موتوا بغيظكم فإننا ببلد الامن والامان، بلد الجيش والشرطة والشعب والأزهر».

وفى المنوفية، أدان الأئمة والخطباء العمل الإرهابى الغادر على المصلين بمسجد الروضة، مؤكدين أن العمل الإرهابى بعيد عن تعاليم الدين الإسلامى السمحة، مطالبين جموع المصلين بالتكاتف خلف القيادة السياسية والوقوف بجانب الجيش فى حربه ضد الإرهاب والعناصر الغاشمة التى تستهدف أرواح الأبرياء وزعزعة الأمن والاستقرار.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع نسيم نيوز . نسيم نيوز، بوابات إلكترونية وكاميرات مراقبة لتأمين المساجد والكنائس، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : بوابة الشروق