أمريكا تنسحب من الاتفاق النووي مع إيران.. والمملكة تؤيد وترحب بإعادة العقوبات
أمريكا تنسحب من الاتفاق النووي مع إيران.. والمملكة تؤيد وترحب بإعادة العقوبات

أمريكا تنسحب من الاتفاق النووي مع إيران.. والمملكة تؤيد وترحب بإعادة العقوبات
نسيم نيوز نقلا عن مكه ننشر لكم أمريكا تنسحب من الاتفاق النووي مع إيران.. والمملكة تؤيد وترحب بإعادة العقوبات، أمريكا تنسحب من الاتفاق النووي مع إيران.. والمملكة تؤيد وترحب بإعادة العقوبات ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا نسيم نيوز ونبدء مع الخبر الابرز،
أمريكا تنسحب من الاتفاق النووي مع إيران.. والمملكة تؤيد وترحب بإعادة العقوبات
.

نسيم نيوز مكة - مكة المكرمة، جدة

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من الاتفاق النووي مع إيران الذي وقعه الرئيس السابق لأمريكا باراك أوباما وإعادة فرض العقوبات الاقتصادية التي كانت مفروضة عليها، وقال ترمب في مؤتمر صحفي أمس بالبيت الأبيض إنه لن يسمح لمن يردد عبارة الموت لأمريكا بأن يمتلك سلاحا نوويا، إذ تجاهل ترمب الخضوع لبعض المحاولات التي مارسها الاتحاد الأوروبي عبر مبادرة تمنح الاتفاق النووي مزيدا من الوقت لتصحيح بعض الأخطاء، إذ تلخصت المبادرة الأوروبية في إدخال «ملحق» بالاتفاق النووي وليس إلغائه، بما يمهد للدخول بمفاوضات مع الإيرانيين لمنعهم من تطوير الصواريخ الباليستية، داعيا إلى تجنب التصعيد إلا أن هذا الاقتراح لا يتماشى مع توجه ترمب «الرافض» بشكل قاطع الدخول بموجة مفاوضات عقيمة بل يريد آلية محددة تمنع الطرف الإيراني من إنتاج القنابل النووية ودعم الإرهاب.

وانتقد ترمب أمس وزير الخارجية الأسبق جون كيري، ملمحا إلى أنه يسعى إلى إقناع أطراف في أمريكا (الديمقراطيين) وخارجها، بالإبقاء على الاتفاق النووي الإيراني.

وقال ترمب في تغريدة على حسابه على تويتر «جون كيري لم يستوعب أنه أعطي فرصة، إلا أنه فشل وفشل».

وأضاف «ابق بعيدا عن المفاوضات جون، أنت تؤذي بلادك».

من جهتها أيدت المملكة ورحبت بالخطوات التي أعلنها الرئيس الأمريكي دونالد ترمب حيال انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، وما تضمنه الإعلان من إعادة فرض للعقوبات الاقتصادية على إيران، والتي سبق أن تم تعليقها بموجب الاتفاق النووي.

وقالت المملكة في بيان: إن تأييد المملكة العربية السعودية السابق للاتفاق النووي بين إيران ودول مجموعة (5+ 1) كان مبنيا على قناعتها التامة بضرورة العمل على كل ما من شأنه الحد من انتشار أسلحة الدمار الشامل في منطقة الشرق الأوسط والعالم، إلا أن إيران استغلت العائد الاقتصادي من رفع العقوبات عليها واستخدمته للاستمرار في أنشطتها المزعزعة لاستقرار المنطقة، خاصة من خلال تطوير صواريخها الباليستية، ودعمها للجماعات الإرهابية في المنطقة بما في ذلك حزب الله وميليشيات الحوثي، التي استخدمت القدرات التي نقلتها إليها إيران في استهداف المدنيين في المملكة واليمن والتعرض المتكرر لممرات الملاحة الدولية، وذلك في انتهاك صارخ لقرارات مجلس الأمن.

واضاف البيان: إن المملكة إذ تؤكد مجددا تأييدها وترحيبها بالاستراتيجية التي سبق أن أعلن عنها فخامة الرئيس الأمريكي تجاه إيران، تأمل بأن يتخذ المجتمع الدولي موقفا حازما وموحدا تجاه إيران وأعمالها العدائية المزعزعة لاستقرار المنطقة، ودعمها للجماعات الإرهابية، خاصة حزب الله وميليشيات الحوثي، ودعمها لنظام الأسد الذي ارتكب أبشع الجرائم ضد شعبه والتي أدت إلى مقتل أكثر من نصف مليون من المدنيين، بما في ذلك باستخدام الأسلحة الكيميائية.

وتابع: من هذا المنطلق تؤكد المملكة استمرارها في العمـل مع شركائها في الولايات المتحدة الأمريكية والمجتمع الدولي لتحقيـق الأهـداف المرجوة التي أعلن عنها فخامة الرئيس الأمريكي، وضرورة معالجة الخطر الذي تشكله سياسات إيران على الأمن والسلم الدوليين بمنظور شامل لا يقتصر على برنامجها النووي، بل يحمل كافة أنشطتها العدوانية بما في ذلك تدخلاتها في شؤون دول المنطقة ودعمها للإرهاب، ويقطع كافة السبل، نهائيا، أمام إيران لحيازة أسلحة الدمار الشامل.


شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع نسيم نيوز . نسيم نيوز،

أمريكا تنسحب من الاتفاق النووي مع إيران.. والمملكة تؤيد وترحب بإعادة العقوبات
، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : مكه