«لسان ترامب الطويل».. يسب قادة وشعوبا ودولاً
«لسان ترامب الطويل».. يسب قادة وشعوبا ودولاً

«لسان ترامب الطويل».. يسب قادة وشعوبا ودولاً نسيم نيوز نقلا عن المصرى اليوم ننشر لكم «لسان ترامب الطويل».. يسب قادة وشعوبا ودولاً، «لسان ترامب الطويل».. يسب قادة وشعوبا ودولاً ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا نسيم نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، «لسان ترامب الطويل».. يسب قادة وشعوبا ودولاً.

نسيم نيوز اشترك لتصلك أهم الأخبار

«رئيس كوريا الشمالية رجل مجنون»، و«بشار الأسد حيوان» أما أنا فـ«لدى بلد أديره بالطبع.. يا حمار».. كلمات وشتائم امتلأ بها قاموس الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، منذ تولى منصبه الجديد، ما يؤكد أنه لم يكن عف اللسان قبل دخوله البيت الأبيض، فلا تزال كلماته العنصرية عالقة بأذهان العالم، عندما قال فى حديث تليفزيونى «إن بروكسل باتت وكرا للجرذان بسبب المسلمين».

وشغلت شتائم ترامب للأسد اهتماماً عالمياً بدرجة أكبر من الهجوم بالأسلحة الكيميائية فى مدينة دوما السورية، فى أبريل 2018، وتوجيه أمريكا، وبريطانيا، وفرنسا، ضربة عسكرية محدودة ضد مواقع للنظام السورى، حيث رد الأسد على وصف الرئيس الأمريكى له بـ«الحيوان»، فأعاد تسليط الأضواء على ضحايا بذاءات ترامب.

وقال الأسد، فى مقابلة مع صحيفة كاثيمرنى اليونانية إن «ترامب يعبر عن نفسه»، مضيفًا: «فى الحقيقة، عندما تكون فى ذلك الموقع، أعنى رئيساً لبلد، عليك أولا وقبل كل شىء أن تشغل أخلاق شعبك قبل أن تشغل أخلاقك الخاصة».

وتابع: «الأمر الجيد جداً فيما يتعلق بترامب هو أنه يعبر عن نفسه بدرجة عالية من الشفافية، أنا شخصيا لا أكترث بهذا الكلام، فأنا أتعامل مع الوضع كسياسى وكرئيس، وليس بشكل شخصى، ما يهمنى هو ما يؤثر فى بلدى، الحرب، الإرهابيون، والوضع الذى نعيش فيه».

وسبق للرئيس الأمريكى فى أبريل 2017، أن وصف «الأسد» بـ«الشرير» و«الحيوان»، خلال مقابلة له مع شبكة «فوكس نيوز»، للحديث عن استخدام النظام السورى أسلحة كيماوية أيضا فى خان شيخون بإدلب، والضربة الأمريكية على قاعدة الشعيرات فى حمص. ولم يسلم زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، الذى سيلتقى الرئيس الأمريكى فى قمة تاريخية مرتقبة فى 12 يونيو القادم فى سنغافورة، من لسان ترامب.

وجاء الإعلان عن اللقاء، بعد ساعات من عودة 3 أمريكيين أفرجت عنهم كوريا الشمالية إلى بلدانهم، وكتب ترامب فى تغريدة تناقض فلتات لسانه السابقة: «سنعمل معا لجعلها لحظة مهمة جدا من أجل السلام العالمى».

وكان الرئيس الأمريكى وجه، فى مستهل رئاسته، سيلا من السباب لرئيس كوريا الشمالية، ففى تصريحات منفصلة فى إبريل 2017 وصف كيم بأنه «رجل مجنون يملك السلاح النووى» مستهزئا بوزنه الزائد وكيفية وصوله إلى الحكم فى سن مبكرة.

وفى سبتمبر 2017، ألقى ترامب خطابه الأول أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة ووصف فيه كيم بـ«رجل الصاروخ» الذى يقوم بـ«مهمة انتحارية».

مقدم حفل الأوسكار 2017، «جيمى كيميل» ناله نصيبه من صفاقات «ترامب» فواقعة كوميدية على خشبة مسرح الحفل، تساءل كيميل عن سر غياب ترامب عن متابعة الأوسكار رغم بدء الحفل قبل ساعتين، ليمسك «كيميل» هاتفه ويكتب تغريدة عبر حسابه الشخصى على موقع «تويتر»: «ما الحال ترامب»، ليرد الرئيس الأمريكى على تغريدته قائلا: «لدى بلد أديره.. يا حمار».

ولم تكن فلتات الرئيس الأمريكى موجهة فقط لأفراد بعينها، فدول كبيرة طالتها بذاءات ساكن البيت الأبيض، عل أخطرها ما قاله خلال اجتماع مع أعضاء فى الكونجرس، يناير الماضى، حين وصف هاييتى والسلفادور والدول الأفريقية بأنها «حثالة الدول»، فى معرض نقاش عن مشكلة المهاجرين غير الشرعيين.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع نسيم نيوز . نسيم نيوز، «لسان ترامب الطويل».. يسب قادة وشعوبا ودولاً، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : المصرى اليوم