وصلة فيديو تنقذ حياة الأمهات في باكستان
وصلة فيديو تنقذ حياة الأمهات في باكستان

وصلة فيديو تنقذ حياة الأمهات في باكستان

نسيم نيوز نقلا عن بي بي سي BBC Arabic ننشر لكم وصلة فيديو تنقذ حياة الأمهات في باكستان، وصلة فيديو تنقذ حياة الأمهات في باكستان ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا نسيم نيوز ونبدء مع الخبر الابرز،

وصلة فيديو تنقذ حياة الأمهات في باكستان

.

نسيم نيوز تقول القابلة فاطمة وهي تسير بحذر على درجات حجرية حادة تقودها إلى عيادتها: "أنا حامل في الشهر التاسع وفي الواقع يصعب علي السفر".

وأضافت: "لكني جئت هنا من أجل مرضاي".

ويعتقد أن نحو 99 في المئة من وفيات الأمهات يمكن تجنبها في حال وجود طبيب أو قابلة.

وتموت في باكستان امرأة كل 20 دقيقة بسبب مضاعفات الحمل أو الولادة، وفقا لمركز التميز للتنمية الريفية.

وتعمل فاطمة مع "صحة كاهاني"، وهي منظمة تدرب القابلات وتربطهن بالطبيبات عبر الفيديو.

ولا تتجاوز كلفة هذه المشاورات، التي تتم عبر الفيديو، أكثر من 50 روبية، أي 1.3 دولار، ويجعل هذا أسعار خدمات الرعاية الصحية الأساسية معقولة ومتاحة لكثير من النساء في المناطق الريفية.

واليوم تتفقد فاطمة امرأة حامل اسمها، روبينا مختيار، تعيش في مانسيهرا، وهي بلدة تقع على بعد 71 كيلومترا شمال إسلام آباد.

وتقول روبينا إن اثنين من أطفالها ولدا ميتين، كما أجهضت هي أربع مرات. وهي الآن حامل في شهرها الثاني.

بداية جديدة

وتعد روبينا محظوظة لأنها لا تزال على قيد الحياة.

وتتحدث عن الصداع الشديد، والأطراف المتورمة، وحالات الدوار خلال فترات الحمل السابقة، وهذه كلها أعراض معروفة لتسمم الحمل، الذي يصاحبه نوع من أنواع ضغط الدم العالي جدا، والذي قد يؤدي إلى وفاة الأم والطفل.

وعندما وصلت روبينا إلى المستشفى في إسلام آباد، كان الوقت متأخرا لإنقاذ حياة ابنيها التوأم.

وقالت "قالوا لي إن الجنينين كانا ميتين منذ 15 يوما عندما فحصوني بجهاز الأمواج فوق الصوتية".

وأضافت "تمنيت طويلا أن أنجب ابنا، لكن هذه مشيئة الله".

وهذا هو عاشر حمل لروبينا، لكنها ستكون المرة الأولى التي تجري لها فيها فحوص دورية، قابلة أو طبيبة متدربة.

وتفحص فاطمة ضغط دم روبينا لتنقل النتيجة للطبيبة التي تظهر على شاشة الكمبيوتر المحمول. ويبدو أن كل شيء طبيعي.

وتقول روبينا إن إحدى نساء الحي نصحتها بالذهاب إلى هذه الجمعية الطبية.

وبعد أن تغادر روبينا الغرفة تقول لنا فاطمة إنها تشعر بألم هؤلاء النساء. وإن مرت إحداهن بعدة حالات من الإجهاض، فإن من يشعر بإحساسهن هو الأم.

بدون إذن

وأضافت فاطمة: "لم أكن قادرة على العمل في الماضي لأن عائلتي لم تأذن لي بذلك. اليوم لأني أتعامل مع نساء فقط سمح لي بالعمل هنا؛ فأنا كنت ممنوعة من العمل مع الرجال".

إن التردد في إعطاء النساء الإذن بمغادرة المنزل يعني غياب آلاف الطبيبات المؤهلات والقابلات، عن القوى العاملة الباكستانية.

ووفقا لمجلس الطب العام وطب الأسنان الباكستاني، فإن أكثر من 70 في المئة من طلاب الطب هم نساء، ولكن نصفهن فقط سيصبحن طبيبات ممارسات.

وقد أسست الطبيبتان سارة سعيد، وعفت ظافر جمعية "صحة كاهاني".

وتقول سارة: "كلانا طبيبة تخرجت من أفضل الجامعات في باكستان. لقد واجهنا صعوبات عدة عندما عدنا إلى العمل بعد الزواج أو إنجاب الأطفال، لذا يمكن لنا الإحساس بما تمر به الطبيبات اللاتي لا يعملن اليوم".

أنشأت الطبيبتان عام 2014 جمعية "طبيبهن - دكتور هيرز". وسمح هذا لهما بممارسة الطب من المنزل باستخدام وصلات الفيديو. كما ساعد ذلك في معالجة النقص في توفر الرعاية الصحية ذات الأسعار المعقولة في معظم أنحاء باكستان.

وفي عام 2017 قررت سارة وعفت التركيز على الرعاية الأساسية للنساء، وأسستا مركز "صحة كاهاني"، الذي يعني بلغة الأردو حكاية الصحة.

وتقول سارة "أدركنا أن هناك نساء عديدات لا يستطعن حتى الوصول إلى العيادات".

وتضيف أن ذلك "يرجع إما إلى أن صحتهن ليست بهذه الأهمية بالنسبة إلى أسرهن، وإما لأنهن لا يسمح لهن بالخروج من البيت".

وتقول "توصلنا إلى فكرة القابلة أو موظفة الصحة التي تحمل حقيبة وجهاز كمبيوتر لوحيا. وتنتقل من بيت إلى بيت، لإعطاء الاستشارات الطبية في البيت للمرضى الذين لا يستطيعون الذهاب إلى العيادة".

ومن بين مرضى فاطمة طيبة أنجم علي. وهي سيدة لديها أربعة أطفال، من بينهم طفل ولد حديث الولادة.

وتقول "عندما كنت حاملا لأول مرة، كنت متألمة جدا، لكن الحمل هذه المرة كان سهلا جدا".

وتضيف "إن لم أستطع ترك البيت حتى لا أدع أطفالي وحدهم، فيمكنني مكالمة القابلة لتزورني في البيت، وتجري الفحوص المطلوبة".

وتفحص فاطمة الأم والطفل على السواء، ثم تجعل طيبة تشاهد مقطع فيديو عن الرضاعة باستخدام جهازها اللوحي.

وتقول "أعمل في بلدة لا تولي النساء فيها الذهاب إلى الطبيب أهمية. وأعمل في منظمة توفر الوعي لهؤلاء النساء، كما توفر الطبيبات الجيدات".

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع نسيم نيوز . نسيم نيوز،

وصلة فيديو تنقذ حياة الأمهات في باكستان

، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : بي بي سي BBC Arabic