قس ألماني يعترف باستغلاله جنسيا للاجئ سوري مات منتحرا
قس ألماني يعترف باستغلاله جنسيا للاجئ سوري مات منتحرا

قس ألماني يعترف باستغلاله جنسيا للاجئ سوري مات منتحرا نسيم نيوز نقلا عن السومرية نيوز ننشر لكم قس ألماني يعترف باستغلاله جنسيا للاجئ سوري مات منتحرا، قس ألماني يعترف باستغلاله جنسيا للاجئ سوري مات منتحرا ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا نسيم نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، قس ألماني يعترف باستغلاله جنسيا للاجئ سوري مات منتحرا.


نسيم نيوز وذكرت الصحيفة أن سكان بلدة كيرن، البالغ عددهم 8140 شخصا، يعتبرون من المسيحيين المتدينين، ولطالما أظهروا التزاما بمساعدة اللاجئين الوافدين على بلدتهم. وكان من بين المتطوعين القس هيربرت بارزن، الذي قام بتنظيم حملات تبرعات لمساعدتهم، كما كان يجري جلسات حوار ودعم نفسي مع اللاجئين الذين تعرضوا لتجارب مروعة خلفت لديهم مشاكل نفسية.

ونقلت الصحيفة تصريحات القس في رسالة الاعتراف، التي ورد فيها ما يلي: "هذا النشاط الخيري أدى في النهاية إلى إقامة علاقة حميمية لم تكن تتلاءم مع ذلك السياق. فقد كان ينبغي علي أن ألتزم بدوري على اعتباري مرشدا موثوقا فيه بالنسبة لهذا اللاجئ، ولكنني لم أحترم هذه الثقة، بل قمت باستغلالها بشكل غير نزيه".

وأوردت الصحيفة أنه في بداية شهر كانون الأول/ ديسمبر من سنة 2016، كان هذا اللاجئ السوري قد تقدم بشكوى ضد القس، ولكن السلطات الألمانية لم تأخذ شكواه على محمل الجد، وتم غلق ملف القضية لاحقا. عقب ذلك، وفي التاسع من الشهر ذاته، ألقى هذا اللاجئ بنفسه أمام سيارة، وتوفي عند الساعة السابعة مساء و35 دقيقة في المستشفى متأثرا بإصابته. وقد أفاد شهود عيان بأن هذا الشاب اعترض بشكل مفاجئ السيارة، ولم يترك مجالا للسائق لتجنب الاصطدام.

واعتبرت الصحيفة أنه من غير الممكن التأكد مما إذا كان هذا الانتحار مرتبطا بالاستغلال الجنسي الذي تعرض له على يد القس، أو المخلفات النفسية من الحرب الدائرة في سوريا. ومن الملفت للانتباه أن القس هيربرت بارزن طلب إجازة مرضية منذ وفاة الشاب السوري، ليقدم في وقت لاحق استقالته من منصبه في الكنيسة. ولم يتم لحد الآن تعيين خليفة له.

وذكرت صحيفة فرانكفورتر ألغيمانه تسايتونغ أن هذ القس الكاثوليكي استغل علاقة الثقة التي جمعته بهذا اللاجئ، الذي يعاني من مشاكل نفسية؛ بسبب التجارب المروعة التي مر بها في بلاده، وأقام معه علاقة جنسية غير مشروعة. وقد خلف ذلك في نفس هذا الشاب أضرارا نفسية بليغة. وقد حاول في البداية تقديم شكوى، إلا أنه قرر في نهاية المطاف الانتحار.

وأوضحت الصحيفة أن هذا القس المشرف على الرعية الكاثوليكية في بلدة كيرن افتتح رسالته بمقطع من قصيدة تتحدث عن الشعور بالذنب، ثم اقر ببشاعة الممارسات التي اقترفها مع اللاجئ السوري، وهو ما دفعه للتخلي عن منصبه الديني.

من جهته، أكد باد كروزناخ، المتحدث باسم الادعاء العام في الولاية، يوم الاثنين، أن الشاب السوري البالغ من العمر 23 سنة كان قد تقدم بشكوى بخصوص تورط القس هيربرت بارزن في ممارسات جنسية معه، وشعوره بأنه تعرض للاستغلال. وأضاف كروزناخ أن الشرطة كانت تنوي استدعاءه مرة ثانية للإدلاء بأقواله، إلا أنه أقدم على الانتحار.

وأشارت الصحيفة إلى أنه على الرغم من عدم عثور الشرطة الألمانية على صلة وثيقة بين حالة الانتحار وعملية الاستغلال الجنسي، إلا أن القس أقر في رسالته بشعوره بالذنب؛ لأن الأمرين مرتبطان.

وفي هذا الصدد، أورد القس في رسالته: "في النهاية نحن نعلم أنه لم تكن هناك علاقة مباشرة بين ما قمت به أنا وقرار الشاب بإنهاء حياته، ربما تكون الأسباب متعلقة بحالته النفسية، ولكن على الرغم من كل ذلك، لقد أثرت وفاته كثيرا على حالتي النفسية".

وفي الختام، نقلت الصحيفة على لسان خبيرة علم النفس، مايا شوبلي، أنه "في الحالات العادية لا شيء يمنع إقامة علاقة بين طرفين متساويين وبرضاهما. ولكن في هذه الحالة، وعلى الرغم من أن القانون لا يعاقب القس، إلا أنه تقع على عاتقه مسؤولية أخلاقية، لأن اللاجئ السوري توجه إليه طالبا للمعالجة النفسية والدعم. وقد استغل القس حاجته للعاطفة، واعتدى عليه جنسيا، عوضا عن معالجته. وهذا يعدّ استغلالا من الطرف الأول لطرف ثان يعيش حالة هشاشة اجتماعية وتبعية".

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع نسيم نيوز . نسيم نيوز، قس ألماني يعترف باستغلاله جنسيا للاجئ سوري مات منتحرا، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : السومرية نيوز