محمد عادل: الحكام وراء تراجع المقاولون.. وصراع الأهـلـي والزمالك دمر الكرة المصرية
محمد عادل: الحكام وراء تراجع المقاولون.. وصراع الأهـلـي والزمالك دمر الكرة المصرية

محمد عادل: الحكام وراء تراجع المقاولون.. وصراع الأهـلـي والزمالك دمر الكرة المصرية نسيم نيوز نقلا عن الاهرام سبورت ننشر لكم محمد عادل: الحكام وراء تراجع المقاولون.. وصراع الأهـلـي والزمالك دمر الكرة المصرية، محمد عادل: الحكام وراء تراجع المقاولون.. وصراع الأهـلـي والزمالك دمر الكرة المصرية ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا نسيم نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، محمد عادل: الحكام وراء تراجع المقاولون.. وصراع الأهـلـي والزمالك دمر الكرة المصرية.

نسيم نيوز يمتلك خبرة رياضية سواء من الناحية الإدارية أو الفنية ، لكنه دائما لا يخرج عن اختصاصاته في الحفاظ علي قطاع الكرة بنادي المقاولون العرب ، والعمل علي توفير متطلبات كل مرحلة ، بالإضافة إلي عدم التهاون في حقوق قلعة ذئاب الجبل.

أنه المهندس محمد عادل فتحي المشرف العام علي قطاع الكرة بنادي المقاولون العرب ورئيس مجلس إدارة شركة المقاولون للاستثمار  ، وأحد القامات الرياضية الكبيرة التي تبحث دائما عن تطبيق أفضل السبل والطرق في النواحي الإدارية ، والسفر المستمر للاحتكاك بالمدارس الإدارية المختلفة.

وأجرت "بوابة الأهرام الرياضية حوارًا مطولا مع المهندس / محمد عادل فتحي المشرف العام على الكرة فى نادي المقاولون العرب والمدير التنفيذى السابق للنادى ، للحديث عن الكثير من الأمور العالقة والجدل المثار حول التحكيم فى مصر وإتحاد الكرة وكذلك لجنة الأندية تحت قيادة الزمالك، و أبدي حزنه على مستوى التنافس فى الدورى المصري ومفهوم الاحتراف عند اغلب اللاعبين .

وكان الحوار التالي:

  • ما هو موقف نادي المقاولون من لجنة الأندية تحت إشراف نادى الزمالك واللجنة التى دعى إليها مصر المقاصة والأهلى ؟

أولا أود أن  أرحب بزيارة بوابة الأهرام الرياضية لنادى المقاولون والتى تعد الموقع الرياضي الأول فى مصر والأكثر تميزًا بين جميع المواقع الرياضية الأخرى، ثانيًا واضح بأننا  سنبدأ الحوار بمشاكل ويبدو أنك مصر على ذلك، عمومًا أود أن أقول أن الأجواء الرياضية العامة مزعجة للغاية وليست فى مصلحة الكرة فى مصر، وكل ذلك يسهم فى تراجع مستوانا  ولا يضيف إلينا شئ، فمرة أزمة بسبب ضربة جزاء ، وأخري لتوقيع لاعب لناديين، وبالرغم من ذلك ، أثق فى إتحاد الكرة بأنه يضم شخصيات على قدر من المسؤولية، فمثلا هانى أبو ريدة أعتبره علامة فى تاريخ الرياضة فى مصر، لكن لدي ملاحظاتى ونقاط إعتراض، فمثلا أريد أن أعرف نظام الاستبدال ، فما حدث فيه لا يخرج عن إطار المجاملات لبعض الأندية، كذلك استبدال الحكام، ماذا يعني أن نادي يطالب بتغيير  حكم ويتم الاستجابة لطلبه ، فهو أمر لا يحدث إلا في مصر، وحذرت كثيرا من هذه الأمور.

والرياضة المصرية تمر بمرحلة صعبة جدا من تصفيات كأس عالم وأمم افريقيا والمنتخب يحتاج دعم الجميع، فكيف يبقي لدينا منتخب الشباب او الناشئين ولا توجد اى تغطية اعلامية ولا أحد يدعمه أو يتابعه ، ثم نهاجمه بتهمه بالتقصير.

والصحافة مسئولة عن الموضوع كاملا ، لان الصحافة ولإعلام حاليا غير مهتمين إلا بالخلافات بين الأشخاص ، وكل هذه الأمور تضر بمصلحة الكرة ، لكن هذه أمور تحتاج إلي تغطية ودعم من الاعلام ويتجاهلها.

وأتساءل هل يهتم بقانون الرياضة وتسلط الأضواء عليه ؟.. وأري انه قانون محترم سينهض بالرياضة فى مصر، فأنا اعول على الصحافة والإعلام كثيرا فى توعية الناس ، وأتمني أن لا أحد يقول أن الجماهير والقراء لديهم اهتمامات وفق الرؤية المطروح,

وتحدث محمد عادل أنه يتمني أن يري ما يفيد الرياضة المصرية وليس آراء المشجعين ، لأن دائما المسئولين في قلب الأحداث ، والأندية والاتحادات مقبلة على انتخابات مجالس إدارات جديدة فى غضون 6 أشهر وفق القانون الجديد.

وتمني عادل أن تكون الانتخابات لصالح الاندية وليس من أجل صراع علي الكرسي، وهذا الأمر ينطبق علي لجنة الاندية ، فهو صراع بين الزمالك او الاهلى وليس للمصلحة العامة ، فهو صراع ما بين ادارات الاندية وبعضها لفرض القوة.

وهناك صراعات بين الأندية ، ولكن الأفضل أن يتحدوا مع بعضهم ، ويتوصلوا للقرار الأفضل.

والرياضة حاليا تحولت الى صوت عالى وصراعات، وأري ان لجنة الاندية ما هي الا صراخ، ونادي المقاولون العرب طول عمره بعيد عن أي صراع، والمهندس حسين عثمان وعثمان احمد عثمان مؤسسي النادي عندما تم انشائه ، واصروا ان يكون النادي لكل المصريين وليس لأي حزب بل يعمل الجميع فى النادي من اجل مصلحة مصر.

ونتذكر قائد حسن شحاتة عندما كان مدربا للنادي فى 2004 ، وطلب منتخب مصر التعاقد معه لم تعلن ادارة النادي بل سهلت الامر بالرغم من أن  قرار اتحاد الكرة فى منتصف الموسم ، إلا أن المسئولين بنادي المقاولون ساعدت المعلم حسن شحاتة فى تولى إدارة المنتخب بالرغم من النتائج الجيدة له مع الفريق فى هذه الفترة ولكننا فضلنا مصلحة الوطن.

  • ماهي رؤية المقاولون المستقبلية للمنافسة على الدورى مع الأهلى والزمالك وتدهور مستوى المنتخب ؟

اولا جيل المنتخب الحالى والجيل القادم هم جيل الموهوبين ولكن مطلوب التخطيط الجيد والاهتمام بالناشئين من الاندية ومن الاتحاد لانهم منتخب المستقبل، وأري ان الاتحاد عليه مسئولية  كبيرة فى عدم الاهتمام بمنتخبات الشباب وعدم تعيين كفاءات لقيادة هذه المنتخبات لكثرة المجاملات فى التعيينات والاختيارات، ولابد أن يتم إعطائهم فرصة اكبر لاحتراف للاعبين الموهوبين.

فمثلا الاهلى والزمالك تسببا في منع جزء كبير من المواهب عن السفر والاحتراف ، فمثلا السماسرة يتم ارسالهم للحديث مع اللاعبين  والتأثر عليهم ويجعلوهم يستمروا فى مصر ،  وبالطبع يؤثر علي عدد المحترفين ومستويات المنافسة تتفاوت بين الفرق ، وينحصر اللاعبين المميزين بين الاهلي والزمالك.

وتساءل المهندس محمد عادل عن كيفية المنافسة ، في الوقت الذي من الصعب أن يقنع لاعب بالانضمام إلي فريقه بسبب الرواتب الكبيرة التي يحصل عليها في الأهلي والزمالك ، مما يضر بصالح اللعبة والمنتخب.

والأهلي والزمالك يحتكروا اللاعبين ، ولا يعطوهم فرصة للمشاركة ، مما يجعل الفرق الأخري تقاتل للظهور في مواجهة فريقي القمة بكل قوة ، لكن في النهاية يلعبون حلاوة روح ، لأن الفرق متأكدة من التنافس علي الهبوط.

  • ما هو سبب تراجع المقاولون فى جدول الترتيب خلال امواسم الاخيرة ؟  

المقاولون لم  يتراجع ، فانهينا الدور الاول فى الترتيب الثامن وحاليا نحن فى الترتيب العاشر وبإذن الله سنختم الدورى فى الترتيب الثامن أو السابع، ويجب ان يعلم الجميع ان مشكلتنا دائما تكمن فى طمع الاندية الكبيرة فى لاعبي الفريق، وإذا لاحظت ستنبهر بعدد لاعبي المقاولون فى باقي الفرق فى الدورى نحن اكثر فريق ينتج لاعبين، مما يؤثر سلبيا علي المقاولون العرب ، عندما اجد  كل لاعب يتألق فى صفوف فريقنا تقوم باقي الفرق بالتأثير عليه والتعاقد معه.

فمثلا الأهلى أحد المرات تعاقد مع 3 لاعبين مرة واحدة والزمالك تعاقد مع اتنين فى نفس السنة، بالإضافة إلى باقي الفرق، لذلك كيف أنافس ولاعبي الفريق المميزين لا تتحمل إغراءات الأهلى والزمالك وسموحة والأموال الكبيرة المعروضة.

وهذا هو سبب فشل اغلب اللاعبين فى الاحتراق ، ما عدا قلة قليلة مثل هانى رمزى قديما ومحمد صلاح والننى حاليا، والذين  رفضوا إغراءات الاهلى والزمالك من البداية وأصروا على فكرة الاحتراف وللعلم نحن لدينا الكثير امثال صلاح والننى المتوج اخيرا بكاس الاتحاد الانجليزي ، لكن الاهلى الزمالك يتركوهم دون مفاوضاوت.

فمثلا صلاح والننى كانا لديهم إصرار على الاحتراف ورافضين الاستماع لأى عرض من الاهلى والزمالك ، والاحتراف يعني الاحتراف  وهذا ما شارك فى نجاحهم ، لكن باسم على مثلا اصر "لا انا عايز الاهلى" وها هو حبيس الدكة ولن يشارك.

وهذا هو الفرق ما بين لاعبين وبعضهم ، فالعقلية لدي اللاعبين تنظر للمستقبل جيدا ولا يفضل النظر للطريق السهل، فمشكلة التنافس والمستوى المتراجع من سطوة الاهلى والزمالك على اللاعبين الجيدين فى مصر، وعدم وجود طموح لدي اغلب اللاعبين، ولكن كل عقدة من الزمن تحدث معجزة ويأتى فريق من بعيد ويحقق الكاس مثلما فعلنا نحن عندما كنا فى الدرجة الثانية وحققنا كاس مصر وكاس السوبر او الدورى مثلما فعلنا قديما نحن والاتحاد السكندري والترسانة، وكذلك حدث ايضا فى الخارج فى الدوريات العالمية مثل ليستر سيتى فى الدورى الانجليزي، ولكن لابد أن نعترف مهما فعل اى فريق فدائما سيأتى بعد قطبي البلد سواء هنا أو فى اوروبا .

  • كم تقيم قطاع الناشئين فى المقاولين ؟ ومتى يعود القطاع رقم واحد فى مصر مثل الماضي ؟

قطاع الناشئين لدينا منذ عامين هنا وهو يستعيد مكانته والإدارة هنا بدأت فى  تركيز مجهودها معه مرة اخرى ، و نحن نركز عليه ونعتمد عليه بنسبة كبيرة، لأننا نرى ان قطاع الناشئين الذى لا يمد الاندية باللاعبين على قدر من الموهبة والمسئولية وتحمل الفرق على اعناقها فى المستقبل يصبح ذلك يبقي اهدار للملايين وأموال على الفاضي.

وانا أري ان قطاع الناشئين فى مصر عموما يدار بطريقة خاطئة، فمثلا اللاعبين تحت سن الـ 17 او 19 سنة تتمنى ان لا تصعد الى الفريق الاول بدون ان يصلوا لنضج كافي و بعد ذلك سيصعدوا فى السن الملائم لذلك تجد بعض فرق لديها لاعبين بأعداد كبيرة جدا فى الفريق الاول وصاعدين واغلبهم لا  يلعب وجلوس  على الدكة.

و من الملاحظ أنه لا يجد نادى في مصر تقريبا يعتمد على قطاع الناشئين من الاساس، والمقاولون فقط من يعتمد على لاعبيه ، وأرى أن ذلك استثمار مهم ورائع جدا للنادى، فمثلا صلاح والننى دعموا خزانة النادي بأكثر من 60 مليون جنيه، ولهذا من ضمن أسباب رفضى للتعامل مع السماسرة المحليين لأنهم لا يسعون إلا وراء الاموال فى حين ان الوكلاء الاجانب محترفون وأنا افضل التعامل معهم لسعيهم الدائم فى مصلحه اللاعب ومستقبله وتفكيرهم الدائم فى المستقبل، هل تعلم أن  اخر لاعب المقاولون المحترفون فى الخارج  اسمه طاهر محمد طاهر يلعب فى الدورى الفرنسي ولاعب اكتر من رائع ، ولكنه مازال صغير وسينجح قريبا ويسمع عنه الجميع وسيكون لاعب كبير جدا وهو حاليا فى منتخب الشباب.

  • ما هو ترشيحك لمهاجم المنتخب فى ظل قلة الخيارات أمام كوبر، وهل تفضل باسم مرسى من الزمالك أو عمرو جمال من الاهلى ؟

هل باسم مرسي مهاجم أصلا ؟ لم أكن أدرى أنه مهاجم أساسا، هل ترى مثلًا أنه جدير بتمثيل منتخب مصر ؟ هل نستطيع مقارنته بمهاجمين المنتخب القدامى ؟ هل ترى انه جدير أن يحل محل حسام  حسن او تقارنه بالشاذلى ولا الخطيب بالتأكيد لا طبعا وهذا رأيي من خبرة 50 سنة فى ملاعب كرة القدم باسم لا يمكنه اللعب كمهاجم قد يصلح لمراكز اخرى فى الملعب لكن مهاجم لا، عمرو جمال كان فى طريقه ليصبح مهاجما ممتازا ، إلا ان  الاصابة اثرت عليه جدا ولم يستطع ان يعود لنفس مستواه القديم خصوصا وانه لاعب متميز ولديه الكثير من المميزات ويمكن أن يكون محطة جيدة للعب  ويصنع الفرص، وعموما اندية مصر كلها لديها عجز فى مركز المهاجم الصريح .

  • ما هو تعليقك على اختيارات كوبر واستبعاده لبعض اللاعبين الكبار مثل غالى ؟

لا.. لا.. انا ارفض ان نتدخل فى اختيارات المدرب، لان لديه رؤية افضل مننا فنيا وهو المسئول الاول والأخير ، ويحب ان يفوز بمعنى انه لن يخسر لكي يجامل أحد لذلك إذا كنا  نقاد او جماهير لن نختار لاعبين تستطيع تنفذ طريقة لعبه ويستطيع توظيفها بشكل صحيح افضل من كوبر نفسه والذى يختارهم بنفسه وهو الذى يقرر من يصلح  ومن لا يصلح ولا يصح أن يتحدث  كل الناس تعليقا على اختياراته بهذا الشكل، انا ضد هذا الكلام تماما، لكن القنوات الرياضية تحب ان تثير المشاكل وتتحدث فى عمل كوبر وذلك له تأثير سلبى للغاية على قيادته للمنتخب.

  • ما موقف النادى من اتحاد الكرة وأزمات الحكام .. وهل المقاولون تعرض للظلم من الحكام  ؟

بالطبع.. كل الاندية فى مصر تعرضت للظلم من الحكام ، والمقاولون في صدارة المظلومين ، وأخرها مباراة الزمالك فى فضيحة تحكيمية وضربة جزاء لا تمت للواقع بصله وقولنا قبل ذلك الظلم يتكرر أمام فرق معينة ، ومثلنا نادي طنطا تعرض للظلم أمام الزمالك بضربة جزاء غريبة.

لذلك اطالب بكفاءات، ولدينا حكام كتيرين ، لكن لا توجد كفاءات مثل زمان فكانوا 5 حكام ، لكنهم يقدموا دورهم علي اكمل وجه ، لذلك المقاولون العرب يطالب بتطبيق سياسة الثواب والعقاب مع الحكام وتوقيع عقوبات.

ويتم محاسبة المخطأ مثلما يحدث في الدوري الانجليزي والدوريات الكبيرة, فالحكام في مصر تتأثر بالجالسين علي دكة البدلاء والموجودين في المقصورة ، وصراخهم يؤثر عليهم.

وأكد ان الحكام دول لا يخضعون لأى اختبارات شخصية ، لذلك لن تستطيع أن تختار منهم حكم بشخصية قيادية يقود مباراة، والحاج عامر حسين هو الشخص الوحيد الذي أثق فيه  بنسبة 100%، لذلك أطالب بتكثيف التدريب علي الحكام وإعادة تأهيلهم لرفع مستوى الحكام فى مصر ، حتي لا يتأثروا باللاعبين والأجهزة الفنية ويكون لديهم شخصية قوية.

وأوكدلك ان المقاولون لولا ظلم التحكيم لأصبح من فرق المربع الذهبي ، فالمباريات التي تعرض لظلم تحكيمي كثيرة ،، فمثلا ضربة جزاء اللى أحتسبها ابراهيم نور الدين عندما كان حسن شحاتة مديرا فنيا ، وخسرنا وقتها ساهمت بشكل كبير فى رحيل الكابتن حسن شحاتة عن الفريق .

  • سبب رحيل الكابتن حسن شحاتة عن المقاولين ؟

قائد حسن شحاتة واحد من أحسن المدربين فى تاريخ مصر ومن اكتر المدربين المحترمة ، والتعامل معها واحترمه جدا والإدارة في المقاولون تحترمه جدا ودائما له بصمة مع الفريق لكن فترة توليه القيادة الفنية ، لم يحقق نتائج وهو سبب احباطه وطلبه انه يرحل ، بالرغم من ان ادارة النادي تمسكت به وحاولت تثنيه عن قراره.

  • هل هناك خطة لاستعداد المقاولون العرب للموسم الجديد؟

بعد المستوى الطيب للناشئين ، ومستوي أغلب لاعبي الفريق الحالى ، فالإدارة قررت انها لن تعتمد على صفقات جديدة ، وكل اللاعبين الجديدة ستنضم للفريق من ابناء النادي ومن قطاع الناشئين  ، ويتقدم لاختبارات نادى المقاولين اكتر من 6000 لاعب، وقطاع الناشئين معروف بتميزه والموسم القادم ، والمقاولون بدون صفقات جديدة وبالناشئين سيحقق مركز متقدم بالدوري.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع نسيم نيوز . نسيم نيوز، محمد عادل: الحكام وراء تراجع المقاولون.. وصراع الأهـلـي والزمالك دمر الكرة المصرية، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الاهرام سبورت