لجنة تحكيم برنامج «ذا فويس»: تعاملنا مع المواهب دون الاهتمام بجنسياتهم
لجنة تحكيم برنامج «ذا فويس»: تعاملنا مع المواهب دون الاهتمام بجنسياتهم

لجنة تحكيم برنامج «ذا فويس»: تعاملنا مع المواهب دون الاهتمام بجنسياتهم نسيم نيوز نقلا عن التحرير الإخبـاري ننشر لكم لجنة تحكيم برنامج «ذا فويس»: تعاملنا مع المواهب دون الاهتمام بجنسياتهم، لجنة تحكيم برنامج «ذا فويس»: تعاملنا مع المواهب دون الاهتمام بجنسياتهم ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا نسيم نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، لجنة تحكيم برنامج «ذا فويس»: تعاملنا مع المواهب دون الاهتمام بجنسياتهم.

نسيم نيوز ملخص

ثلاثة أشهر متواصلة انشغل خلالها المطربون الأربعة عاصي الحلاني، وأحلام، وإليسا، ومحمد حماقي، بعضويتهم في لجنة تحكيم برنامج اكتشاف المواهب الغنائية "ذا فويس"، حتى أسدل الستار على الدورة الرابعة منه.

للرد على تساؤلات أهل الإعلام حول النسخة الرابعة من برنامج "ذا فويس" أقامت شبكة mbc مؤتمرًا صحفيًا، مساء أمس السبت، في نفس الاستوديو الذي يشهد تصوير وتسجيل الحلقات في بيروت، حضره ثلاثة من أعضاء لجنة التحكيم، وهم إليسا، ومحمد حماقي، وأحلام، التي فازت دموع تحسين المتسابقة في فريقها بلقب "أحلى صوت" لهذا الموسم، فيما تغيب عاصي الحلاني عن الحضور، بعدما قدم اعتذارا للجميع بارتباطه بإحياء حفل عقب انتهاء الحلقة، وحضر بدلا منه مدرب أصوات فريقه خليل أبو عبيد.

حماقي: النجم مش بس صوته حلو
كان للفنان محمد حماقي نصيب كبير من إشادات الصحفيين العرب الحاضرين للمؤتمر؛ إذ اعتبروه فائزا من وراء مشاركته الأولى ببرنامج اكتشاف المواهب، حيث كشفت الحلقات عن بساطته وذكائه في الوقت نفسه، ووعيه وثقافته الموسيقية، إلى جانب تركيزه على تقديم صوت مميز، ولأجل تحقيق ذلك تعامل مع كل المتدربين في فريقه كأنهم أشقاؤه أو أصدقاؤه، مع الأخذ في الاعتبار أن هذا التركيز لا يصب فقط لتقديم أحلى صوت في فريقه فقط إنما في أي فريق بالبرنامج.

وحول أشكال الدعم التي سيقدمها حماقي للمتسابقين في فريقه بعد انتهاء الموسم، أوضح أنه مستعد لمساعدتهم في أي شيء، وأعلن عن أولى خطوات هذا الدعم وهو تقديمه فرصة للمتسابقين عصام سرحان وشيماء عبد العزيز في الظهور معه بحفله في مهرجان موازين في المملكة المغربية.

"النجم مش بس صوته حلو"، هكذا كان رد محمد حماقي على سؤال لماذا لا يستمر متسابقو برامج المواهب بعد خروجهم منها، معتبرًا أن هناك جملة من العناصر التي تتحكم في هذه المسألة منها طريقة التفكير والذكاء الفني وتسويق الموهبة التي يمتلكها، ورغم أن حماقي ضم في فريقه متسابقين من بلاد عربية متنوعة، لكنه يرفض أن يحسب المتسابق لبلده، معتبرًا أن جميعهم عرب وجميعهم يستحق التسابق والفوز، وهو وباقي أعضاء اللجنة يتعاملون مع المتسابقين بغض النظر عن جنسيتهم.

من مكاسب "ذا فويس" بالنسبة لمحمد حماقي معرفته عن قرب بإليسا التي كان يعشق صوتها قبل مقابلتها، وما إن أصبحت جارته، على حد تعبيره، من وراء جلوسها على المقعد المجاور له، حتى أصبحت هناك كيمياء وانسجام بينهما، لدرجة أنهما يفكران في تقديم دويتو يجمعهما، لكنهما لم يستقرا على موضوع الأغنية، إذ يرفض تقديم أغنية لهما لمجرد التقديم، كذلك لا يمانع تقديم دويتو يجمعه بمتسابقي البرنامج إلا إذا كانت هناك فكرة تستحق ذلك.

أحلام: إن ينصركم الله فلا غالب لكم
دائما ما يثار عن الفنانة أحلام أنها مفتعلة للمشاكل في كواليس مشاركتها بأي عمل، لكن على العكس كانت كواليس "ذا فويس" بهذا الموسم، وهو الأمر الغريب وأرجعته إلى وجودها مع ثلاثة مطربين احتضنوها من اليوم الأول لانضمامها بالبرنامج، وذلك على عكس الأجواء التي كانت تعيشها في برنامج "آراب أيدول"، إذ كانت تعيش ضغطا عصبيا شديدا وتشعر أنها كما لو كانت في حرب.

وعن الخلافات التي مرت بها مع شبكة mbc، ووصلت إلى حد استبعادها من هذا البرنامج قبل أن تتراجع الشبكة عن هذا القرار وتعيدها مرة أخرى لتنهي هذه المرحلة وينطلق الموسم الرابع من "ذا فويس" قالت أحلام: "من بداية عملي في الفن وmbc بيتي، وكانت دائما خلفي في أي مهرجان وسواء تواجدت في آراب أيدول أو ذا فويس أو لم أتواجد فهذه الشبكة دائما كانت وستظل سندا لي، وفي النهاية أقول: إن ينصركم الله فلا غالب لكم".

وأمسكت أحلام بالجائزة ووجهت كلمة للمقهورين منها، على حد قولها، وأثبتت أنها قادرة على الاستمرار في مسيرتها الفنية، وأن هذا البرنامج يمتلك أصواتا قوية، وهذا هو الدليل، وأشارت إلى أنها ستدعم الفائزة دموع بمشاركتها في ختام مهرجان موازين.

وعن الفرق بين برنامج "آرب أيدول" و"ذا فويس" أوضحت أنه كبير، ففي الثاني يكون الاهتمام على تقديم الصوت الجيد، لكن في الثاني يأتي الاختيار دون معرفة اللجنة بشكل وهوية المتسابق، وهنا تكمن صعوبته، ويكون على خريجيه استكمال طريقهم حتى إذا لم يحظوا باللقب، وضربت أمثلة بإليسا وحسين الجسمي وملحم زين الذين تخرجوا من برامج اكتشاف المواهب ولم يفوزوا فيها لكنهم أصبحوا نجوما اليوم، لأنهم مؤمنون بموهبتهم وواصلوا المشوار، وأضافت: "أما من يخرج من البرنامج ويسب اللجنة والمشتركين فهو أكبر الخاسرين، لذلك أنصح من يشترك في برنامج على أكبر شاشة في الوطن العربي أن يستغلها".

وقدمت نصيحة لدموع وهي أن تنظر للأمام ولا تنظر تحت قدميها وتضع خطة مستقبلية؛ فذلك سيحدده اختياراتها المقبلة من الموسيقى التي ستتعامل بها.

إليسا: لا أشعر بخيبة أمل
الفنانة اللبنانية إليسا نفت شعورها بخيبة أمل بعد ذهاب اللقب من فريقها، وذلك لأنها قدمت أفضل ما لديها مع المتدربين وظهر ذلك في كل الحلقات، لكن في النهاية الحكم للجمهور والتصويت هو العامل الحاسم.

وأضافت: "لن أقدم شيئا أكثر مما قدمته للمتدربين ولكن عليهم أن يساعدوا أنفسهم باختياراتهم، فهناك أصوات كثيرة لم تساعد نفسها فمثلا عبد الحليم حافظ لم تكن مساحة صوته كبيرة، ولكنه استغل أن صوته حساس فاستطاع تحقيق النجاح".

ودافعت عن أحلام بأنها غير مفتعلة المشاكل قائلة: "أحلام مستفزة على السوشيال ميديا، لكن في الحقيقة إذا اقتربت منها ستجدها طيبة وهي لا تفتعل المشاكل مع أحد إلا إذا اقترب منها".

المتحدث باسم mbc: من حق الجميع الاعتراض على النتيجة
مع استمرار تقديم برنامج "ذا فويس" يزداد التحدي أمام صنّاعه ويراودهم الخوف من شعور الجمهور بالرتابة والملل مع تكراره بنفس تفاصيله، وهو ما تضعه أسرة البرنامج في تفكيرها، وذكره مازن حايك المتحدث باسم مجموعة mbc، وبرر به تبديل لجنة تحكيم هذا الموسم إلى إليسا وأحلام وحماقي بدلا من شيرين وصابر الرباعي وكاظم الساهر، معتبرًا اختيار اللجنة الجديدة كان موفقًا جدا واستطاعت أن تُحدث اختلافًا واضحًا لدى الجمهور، وبرز ذلك في وجود البرنامج كـ"ترند" في مواقع التواصل الاجتماعية.

الديكور المميز لاستوديو "ذا فويس" والإضاءة وغيرها من التفاصيل المبهرة التي تساعد المتسابق في تقديم أفضل أداء لديه، يعتبرها "حايك" من الأمور التي لن يجدها المتسابق في مكان آخر، وتدفع الجمهور لأن يهتم به، وفي الوقت نفسه يؤكد أنه إذا لم تكن هناك أصوات قوية في البرنامج ما كُتب له الاستمرارية، وما أصبح أحد أبرز برامج اكتشاف المواهب في العالم العربي، واستبعد فكرة تأسيس أكاديمية للفائزين في مواسم "ذا فويس" السابقة، فمهمة الشبكة هي تقديم محتوى إعلامي راق بشكل محترم وعصري، مع فتح باب للشباب ووضعهم على طريق النجومية.

توقع عدد من متابعي البرنامج على مواقع التواصل الاجتماعية فوز دموع من فريق أحلام، رغبة من إدارة القناة في دعم العراق في ظل أوضاعه الانتقالية الحالية، وبعد إعلان النتيجة أصبحت كفة ما رددوه حقيقة، مازن حايك تجاهل الرد أو التعليق على هذه التكهنات، قائلًا: "لن نفرض على الجمهور أي أحاديث ولن نرد على أحد في مسألة فوز متسابق ما؛ فمن يقول بأن هذا انتصار للعراق أو انتصار لأحلام أو فوز لدموع فيقول فهذا حق للجميع أن يفرح ويقول ما يشاء".

وعن عدم إعلان نسب التصويت بين المتسابقين الأربعة ليتمكن كل واحد منهم من معرفة مرتبته في المرحلة الأخيرة، قال "حايك" إنه لا مانع من إعلان هذه النسب، لكن الفكرة كلها أن الفورمات المأخوذ منها البرنامج لا تعرض هذه النسب وهم بدورهم يلتزمون بكل ما جاء في الفورمات طبقا للتعاقد.

الفائزة باللقب: غربتي سبب نجاحي
سعادة كبيرة تشعر بها العراقية دموع تحسين الفائزة بلقب "أحلى صوت" في النسخة الرابعة، وكشفت عن كلمة السر في هذا النجاح وهي الغربة التي تشعر بها، فهي تركت وطنها العراق، وتعيش في بلد آخر وهو الأردن، واعتبرت الظروف التي تمر بها سببًا في دفعها لأن تركز في صوتها وتتمرن عليه فيما كان بعدها عن أهلها سببًا في تشجيعها على الوقوف على المسرح.

دموع تستعد لتحضيرات أول ألبوم لها، الذي تنتجه لها بالكامل شركة "بلاتينيوم ريكوردز"، إحدى الشركات التابعة لمجموعة mbc، وتوقعت أن تكون هناك مشاورة بينها وبين المسؤولين فيها حول الأغنيات التي ستقدمها وكلماتها وموسيقاها.

وقال خليل أبو عبيد، مدرب أصوات فريق عاصي الحلاني النائب عنه: "الفوز باللقب لم يكن في النهائي فقط بل المشاركة في ذاتها هي الفوز فنحن في تدريبنا للمواهب لم نطلع على جنسيتهم، لأن ذا فويس لا ينتمي لوطن بل ينتمي للمواهب وعلى هذا الأساس نقدم الدعم لهم".

بعد إسدال الستار على الموسم الرابع من "ذا فويس"، الذي شهد تبديل أعضاء لجنة تحكيمه، هل ستتغير مجددا في النسخة المقبلة، هذا ما سنتعرف عليه في الفترة القادمة.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع نسيم نيوز . نسيم نيوز، لجنة تحكيم برنامج «ذا فويس»: تعاملنا مع المواهب دون الاهتمام بجنسياتهم، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : التحرير الإخبـاري