سلمى أبوضيف: فخورة بعدم ارتداء الحجاب..وملابسي في الحقيقة مفتوحة
سلمى أبوضيف: فخورة بعدم ارتداء الحجاب..وملابسي في الحقيقة مفتوحة

سلمى أبوضيف: فخورة بعدم ارتداء الحجاب..وملابسي في الحقيقة مفتوحة نسيم نيوز نقلا عن المصرى اليوم ننشر لكم سلمى أبوضيف: فخورة بعدم ارتداء الحجاب..وملابسي في الحقيقة مفتوحة، سلمى أبوضيف: فخورة بعدم ارتداء الحجاب..وملابسي في الحقيقة مفتوحة ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا نسيم نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، سلمى أبوضيف: فخورة بعدم ارتداء الحجاب..وملابسي في الحقيقة مفتوحة.

نسيم نيوز كشفت الفنانة سلمى أبوضيف عن أنها كانت محجبة لفترة في حياتها قبل أن تقرر خلع الحجاب، مشددة على أنها فخورة بتجربتها حتى وصولها إلى الاقتناع التام بعدم ارتدائه.

وقالت سلمى، في حوارها مع هند رضا، الخميس، على إذاعة «نجوم إف إم»، عبر برنامج «لسه فاكر»: «اتحجبت شويه ثم قلعت الحجاب وكنت فخورة إني مررت بهذه التجربة، وطبيعي الشخص يمر بمراحل في حياته وهذه قراراتي وفخورة إني عملت هذا الأمر ولست متضايقة على الإطلاق، ولذلك قلت إن شخصيتي في فيلم الشيخ جاكسون قريبة مني، وأنا عندي حاليا 24 سنة ودارسة إعلام».

وعن الأشخاص المهمين في حياتها، أشارت: «والدتي بالطبع، وشقيقتي نورهان وأخي زياد ولا يمكن أعيش من غيرهم، ولا أحب فكرة الوداع ولكن لما شخص بيفقد حد قريب منه كوفاة بيكون صعب بالطبع لكن كل الأمور بتعدي».

وعن الحب في حياتها، قالت: «لم أحب غير شخص واحد في حياتي كلها على ما أظن وكانت مؤخرا، ولكن كانت هناك قصص عادية مثلا في ثانوية عامة وكان اسمه (عمر) وكنت بتوتر جدا لما أقابله ثم في الجامعة، ولكن أنا تفكيري يتغير مع الوقت ويهمني من أحبه يكون قلبه طيب وعنده طموح ورؤية لمستقبلنا، ولو خيرني بعملي وبه سأقول له أنت أحببتني هكذا».

وعن ملابسها في مهرجان الجونة السينمائي والتي انتقدها البعض بسبب جراءتها، قالت: «هذه هي ملابسي في الحقيقة مفتوحة، ومن ينتقدني عليه احترام اختياراتي، وأنت حر ما لم تضر، وكل الأفلام التي شاهدتها كانت رائعة في المهرجان».

وعن عملها في مجال الموديلنج، أشارت: «لم أكن في خيالي أصل لكل ما وصلت إليه بالطبع، خصوصا إني قصيرة ولست مرتبطة بوكالة تبرز مواهبي، ولكن أصدقائي وعائلتي شجعوني على احتراف المهنة، وبدأت الأمر في الجامعة وكنت أحب برامج الفاشون والموديلنج، وكان لي تجربة إني أكون مذيعة راديو وأنا عندي 16 سنة، ووجدت إذاعة أونلاين راديو بجورا بيتي وعملت فيها تجربة أداء وبالفعل قبلوني وعملت برنامج عرض في رمضان اسمه (هاكونا ماتاتا) لمدة شهر ورجعت للمدرسة».

وعن الكليب الأول الذي عرفها بالجمهور (شيروفوبيا) لفريق (مسار إجباري)، قالت: «عملنا تصميم للرقصات والحركات وكان في غرفة وأحببتها جدا وفتحت لي أبواب كثيرة جدا».

وعن قرار اتخذته وندمت عليه، شددت: «الوقت لا يعود ولذلك إذا ندمت على قرار ما فالبتأكيد تعلمت منه وتجربة وعدت، وأنا الآن محتاجة أخذ خطوة جديدة في حياتي وأعود للكورسات في التمثيل وأعود للرياضة أيضا».

أين تذهب هذا المساء؟.. اشترك الآن

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع نسيم نيوز . نسيم نيوز، سلمى أبوضيف: فخورة بعدم ارتداء الحجاب..وملابسي في الحقيقة مفتوحة، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : المصرى اليوم