شاهد مريم سعيد مختلفة تماماً قبل الشهرة.. هل خضعت لعمليات تجميل؟
شاهد مريم سعيد مختلفة تماماً قبل الشهرة.. هل خضعت لعمليات تجميل؟

شاهد مريم سعيد مختلفة تماماً قبل الشهرة.. هل خضعت لعمليات تجميل؟ نسيم نيوز نقلا عن جولولي ننشر لكم شاهد مريم سعيد مختلفة تماماً قبل الشهرة.. هل خضعت لعمليات تجميل؟، شاهد مريم سعيد مختلفة تماماً قبل الشهرة.. هل خضعت لعمليات تجميل؟ ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا نسيم نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، شاهد مريم سعيد مختلفة تماماً قبل الشهرة.. هل خضعت لعمليات تجميل؟.

نسيم نيوز القاهرة - آية عبد العزيز

بدأت المذيعة المغربية مريم سعيد حياتها المهنية مبكراً، حيث قدمت أول برنامج لها وهو «صحتي كل يوم» على القناة الثانية المغربية عام 2003، عندما كان عمرها 17 عاماً.
مريم نجحت في اثبات قدراتها الحوارية من خلال عدة برامج فنية قدمتها على مدى 4 سنوات، لتقدم بعد ذلك أضخم برنامج جماهيري لاكتشاف المواهب في المملكة المغربية «ستوديو 2M»، ومن هنا كانت الإنطلاقة الحقيقة لها.


مشوار مريم المهني لم يمنعها من استكمال دراستها، حيث تخرجت من المعهد العالي للصجافة والإعلام، وقبل أن تعمل في شبكة mbc، كانت محطة ART مضيئة في مسيرتها المهنية، حيث قدمت على شاشتها برنامج «زين الطرب»، والذي حققت من خلاله شعبية وجماهيرية واسعة.
مريم التي تُعد الآن واحدة من أجمل مذيعات الشاشة العربية، كانت مختلفة تماماً قبل الشهرة، حيث انتشرت صورة لها خلال تلك الفترة، ظهرت فيها بعمر أصغر وبملامح مغايرة عما تبدو عليه حالياً، وفي الوقت الذي أكد فيه محبيها على أنها كانت تبدو جميلة حتى قبل شهرتها، لفتوا إلى اختلف ملامحها وخاصة منطقة الأنف والفم.. فهل تعتقد أنها خضعت لعمليات تجميل أم تقدم عمرها وتغير طريقة الماكياج سبّبت هذا الاختلاف؟.
يُذكر أن مريم سعيد تقدم حالياً برنامج ET بالعربي عبر شاشة mbc4، وذلك إلى جانب باسل الزارو و شهد بلان.

 

20170930_152813_3243.jpg

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع نسيم نيوز . نسيم نيوز، شاهد مريم سعيد مختلفة تماماً قبل الشهرة.. هل خضعت لعمليات تجميل؟، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : جولولي