صانعة تمثال منتدى الشباب: أهديته للسيسي.. وأتمنى «نحت» الرئيس (حوار)
صانعة تمثال منتدى الشباب: أهديته للسيسي.. وأتمنى «نحت» الرئيس (حوار)

صانعة تمثال منتدى الشباب: أهديته للسيسي.. وأتمنى «نحت» الرئيس (حوار) نسيم نيوز نقلا عن التحرير الإخبـاري ننشر لكم صانعة تمثال منتدى الشباب: أهديته للسيسي.. وأتمنى «نحت» الرئيس (حوار)، صانعة تمثال منتدى الشباب: أهديته للسيسي.. وأتمنى «نحت» الرئيس (حوار) ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا نسيم نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، صانعة تمثال منتدى الشباب: أهديته للسيسي.. وأتمنى «نحت» الرئيس (حوار).

نسيم نيوز التمثال فكرتي وصممته خلال 20 يومًا والرئيس أمر بنقله لقصر الاتحادية

قدمت 8 تماثيل لصانعي الكوميديا تكريما لهم وأهلهم اندهشوا من دقة الملامح

فتاة عشرينية عرفت بـ«نحاتة المنيا» استطاعت أن تحصل على شهرة كبيرة في الفترة الماضية بين جمهور الـ«سوشيال ميديا»، عقب مشاركتها في منتدى شباب العالم ولقائها بالرئيس عبد الفتاح السيسي، ونقل إحدى أعمالها إلى قصر الاتحادية تكريمًا لها، ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي تحدث ضجيجًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، سبق لها وأن قدمت مجموعة من التماثيل الفنية والتي عكست موهبتها وإبداعها فى الوقت الذي نشهد فيه انهيار لفن النحت فى مصر.

وكان لـ«التحرير» حوار معها لمعرفة كواليس لقائها بالرئيس السيسي، وكيف استقبلت الشهرة الكبيرة التي نالتها مؤخرًا، وعن موهبتها والتماثيل التي نحتتها وقصة كل فنان ممن قامت بنحتهم.

* كيف كان لقاؤك بالرئيس خلال منتدى شباب العالم؟

لم أكن أتوقع أن أقابل الرئيس عبد الفتاح السيسي، أنا فقط كنت مشاركة في معرض المشغولات اليدوية المقام على هامش منتدى شباب العالم بمدينة شرم الشيخ، وأثناء جولة «السيسي» في المعرض سلم علي وبعدها شاهد أعمالي المشاركة بها وكان سعيد جدًا بشغلى، وأشاد بتمثال المنتدى الذي صنعته خصيصًا من أجله.

*هل كنت تنتظرين هذه المقابلة؟

كنت بحلم إني أقابل السيسي؛ بس متوقعتش إن ده يحصل لأني لا أعمل فى مجال السيسي لكي التقي به، حتى لم أتوقع أن أشارك في منتدى شباب العالم، أو إني أكون وسط كل هؤلاء الشباب العباقرة، ولقائى مع الرئيس كان مؤثرا جدًا لذلك سبب ضجة كبيرة على الـ«سوشيال ميديا»، وتم تداول أخبار وصور وشغلى وربط بين هذا اللقاء وتماثيلي السابقة.

*وما مصير تمثال المنتدى؟

طلب مني الرئيس أن يشتري تمثال المنتدى؛ ولكنني رفضت وقمت بإهدائه إليه، فأنا صنعته خصيصًا من أجل منتدي شباب العالم، ودار حديث طويل بيننا وكان لديه إصرار كبير على شرائه مني، وبعد ذلك ذهب «السيسي» لتفقد باقى الأعمال المشاركة فى المعرض، وقبل أن يخرج أخذه معه وأمر بوضعه فى قصر الاتحادية، وكانت هذه مفاجأة كبيرة لي، إذ لم أتوقع أن يتم وضع إحدى أعمالى فى هذا القصر، خصوصًا أنى مبتدئة وسني ليس كبير، ولكن وضع تمثالي هناك شرف كبير يتمناه أي فنان.

 

معروف أن اختيار الشخصيات المشاركة يتم وفقًا لمقاييس صعبة.. فكيف جاءت مشاركتك في المنتدى؟

قبل بدء المنتدى تلقيت اتصال من مكتب رئاسة الجمهورية، وبأنني من بين المشاركين فيه وأن لدي دعوة من أجل الحضور، وطلب مني أن أقوم بتصميم تمثال من أجل «منتدى شباب العالم» لكي يتم وضعه فى القاعة الرئيسية أثناء الافتتاح، وأطلعت على تصميمات المنتدى والألوان وهى فى مرحلة الإعداد.

_MG_9645 [920_420]

* هل التصميم الخاص بـ«تمثال المنتدى» كان من قبل الرئاسة؟

لا هو فكرتي، الرئاسة طلبت مني فقط تمثالا للمنتدى وأن يكون معبرًا عن أفكاره وأهدافه، وعندما سألتهم عن وجود تصور له رفضوا، وقيل لي بالنص «اعملي حاجة وفقا لفكرتك وتصورك»، وأنا نحتت التمثال على هيئة هرم يحمله ثمانية شباب متجاورين من كل منطقة حول العالم، وتم تصميمه فى 20 يومًا.

fg

* وكيف بدأت موهبتك؟

منذ الصغر ولكن ليس في فن النحت، فهذا اكتشفته فيما بعد، عقب دخولي كلية الفنون الجميلة، ولم أكن أتوقع أن أكون فنانة تشكيلية، فكانت لدي موهبة الرسم شاركت بها فى المسابقات التي تقام بالمدرسة، وأهلي كانوا يدعمونني فى كل خطوة.

* وماذا عن التماثيل الفنية التي انتشرت لك منذ أشهر على الـ«سوشيال ميديا»؟ 

كانت مشروع تخرجي بكلية فنون جميلة جامعة المنيا، وصممتها خصيصًا من أجل وضعها في ميدان داخل الجامعة، هم عبارة عن 8 شخصيات جميعهم فنانون، وركزت فى اختياراتي على شخصيات مبهجة وصناع الكوميديا في مصري في إحدى الفترات الزمنية، شخصية عبدالفتاح القصري وماري منيب وحسن فايق ونجيب الريحاني وإسماعيل يس ومحمد رضا وزيزي وأحمد فرحات.

_MG_9686 [920_420]

*لماذا ركزت على صناع الكوميديا فى أعمالك؟

لأن جميعها شخصيات مؤثرة وأدخلوا الفرحة إلى قلوب المصريين، فقررت نحتهم تكريمًا لهم وعرفانًا بالجميل.

* لماذا جاءت التماثيل التي نحتيها مركزة بشكل كبير على تعبيرات الوجه؟

كنت أركز على مميزات كل شخصية وتفاصيل وجها، لذلك جاء تمثال «نجيب الريحاني» حزينًا، حيث شاهدت جميع أفلام وكان دائمًا ما يجلس مكشر وزعلان، وعلى الرغم من ذلك كان يضحك الجمهور عند رؤيته، لذلك ركزت على أكثر الأشياء العالقة في ذهن المشاهدين، فأقوم بنحته هو يجلس وحزين.

فيما كانت ضحكة الفنان حسن فايق أكثر شيء اشتهر بها، وجميع من رأى التمثال قال لي «لما بنشوف التمثال بسمع الضحكة فى ودنى»، بينما أكثر ما يميز الفنان عبد الفتاح القصري هي وقفته وملابس الصيد والشنب والحول، لذلك ركزت على تلك المميزات أثناء نحته، أما الفنانة ماري منيب التمثال فجاء هكذا وهي تقف وتحمل الشبشب خلف ظهرها لأنها كانت تقوم دائمًا بدور الحما الشريرة، وكان تحد كبير لي أن أقوم بنحت تمثال أحمد فرحات وزيزي بهذا الشكل الدقيق نظرًا لقلة أعمالهم.

*هل حدث تواصل بينك وبين عائلة الفنانين الذين قمتِ بنحتهم؟

نعم، بعد انتشار الصور على الـ«سوشيال ميديا»، تواصل معي أهل الفنانة «زيزى» وأبدوا إعجابهم بالتمثال وأنه قريب جدًا من ملامحها وتعبيراتها وطريقتها فى التمثيل عندما كانت صغيرة، وعائلة محمد رضا قالت لي: «انتى عملتى حالة من البهجة فى البيت وحسينا أن جزء من حق بابا ابتدى يرجع، لأنه مش واخد حقه إعلاميًا»، فى ناس كلموني من أهل السويس، وطلبوا مني نحت تمثال كبير للفنان إسماعيل ياسين من أجل وضعه فى ميدان السويس.

Screen Shot 2017-11-14 at 3

*ما الجديد لديك في الفترة القادمة؟

أستعد حاليًا لتنظيم معرض خاص بي في شهر أكتوبر من العام القادم، حيث أنوي نحت عدد من الشخصيات المؤثرة في المجتمع المصري وليس فقط فنانين، ولكني سوف أقوم بنحت ثلاثي أضواء المسرح.

*هل من الممكن أن نجد داخل المعرض تمثالا لـ«السيسي»؟

هناك بالفعل أكثر من تمثال للسيسي، ولكني إذا قمت بنحته فليس بصفته رئيس الجمهورية ولكني سأركز على الشخصية من الناحية الفنية بعيدًا عن السياسة، ولا أعتقد إذا كان هناك تمثال له بين أعمالي داخل منتدي شباب العالم كان سيقوم بشرائه.

_MG_9666 [920_420]
 

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع نسيم نيوز . نسيم نيوز، صانعة تمثال منتدى الشباب: أهديته للسيسي.. وأتمنى «نحت» الرئيس (حوار)، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : التحرير الإخبـاري