هاني مهنا لـ«شيرين»: اذهبي لدكتور نفسي
هاني مهنا لـ«شيرين»: اذهبي لدكتور نفسي

هاني مهنا لـ«شيرين»: اذهبي لدكتور نفسي نسيم نيوز نقلا عن التحرير الإخبـاري ننشر لكم هاني مهنا لـ«شيرين»: اذهبي لدكتور نفسي، هاني مهنا لـ«شيرين»: اذهبي لدكتور نفسي ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا نسيم نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، هاني مهنا لـ«شيرين»: اذهبي لدكتور نفسي.

نسيم نيوز قال الموسيقار هاني مهنا، اليوم الثلاثاء، إنه بعد ثورة 25 يناير زاد التطاول على مصر بكثرة، مشيرًا إلى أن الفنان يجب أن يمتلك إدارة لسلوكه ولنفسه.

أضاف مهنا، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «بالورقة والقلم»، عبر فضائية «ten»، أنه ليس المصريين فقط الـ90 مليون الذين يغضبون من «شيرين» بعد تطاولها على نهر النيل، بل 200 مليون شخص عربي.

تابع: «لو مش خايفة على نفسك وصوتك خافي على مصر»، مطالبًا «شيرين» أن تذهب إلى دكتور نفسي كي يجعلها تتحكم في نفسها، موضحًا أن ما قامت به أغضبه كثيرًا.

وأصدرت نقابة الموسيقيين، قرارًا بإيقاف الفنانة شيرين عبد الوهاب عن العمل، وإحالتها للتحقيق، على خلفية الفيديو المتداول لها، الذي «أساءت فيه لمياه نهر النيل بمصر».

وأوضح البيان، أن قرارها جاء بناء على «ما بدر من شيرين في الحفل المقام في لبنان، وذلك من سخرية واستهزاء غير مبررين على مصرنا العزيزة، الأمر الذي يسيء إلى النقابة وإلى جموع الشعب المصري».

وأكدت النقابة في قرارها، أنه تم إيقاف شيرين عبد الوهاب عن العمل، وعدم منحها التصاريح اللازمة للحفلات التي سوف تقوم بإحيائها لحين المثول أمام النقابة لإنهاء التحقيق معها. 

يذكر أن الواقعة تعود لطلب إحدى المعجبات من شيرين خلال حفلها بمهرجان الشارقة للموسيقى العربية، والذي أُقيم فى شهر يناير الماضي، تقديم أغنية «ماشربتش من نيلها»، لكن شيرين بادرتها قائلةً: «هيجيلك بلهارسيا، اشربي إيفيان أحسن»، وهى مياه معدنية فرنسية، وأثار هذا التعليق غضب قطاع كبير من متابعي الفيديو، واعتبروها خفة ظّل غير مقبولة منها.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع نسيم نيوز . نسيم نيوز، هاني مهنا لـ«شيرين»: اذهبي لدكتور نفسي، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : التحرير الإخبـاري