#شروق_المونديال .. القصة الرابعة (1930) .. هيكتور كاسترو .. يد مبتورة حملت كأس العالم
#شروق_المونديال .. القصة الرابعة (1930) .. هيكتور كاسترو .. يد مبتورة حملت كأس العالم

#شروق_المونديال .. القصة الرابعة (1930) .. هيكتور كاسترو .. يد مبتورة حملت كأس العالم نسيم نيوز نقلا عن بوابة الشروق ننشر لكم #شروق_المونديال .. القصة الرابعة (1930) .. هيكتور كاسترو .. يد مبتورة حملت كأس العالم، #شروق_المونديال .. القصة الرابعة (1930) .. هيكتور كاسترو .. يد مبتورة حملت كأس العالم ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا نسيم نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، #شروق_المونديال .. القصة الرابعة (1930) .. هيكتور كاسترو .. يد مبتورة حملت كأس العالم.

نسيم نيوز يذكر التاريخ أن كرة القدم كانت شهادة ميلاد للعديد من اللاعبين ، وأن فرحة الجماهير والإنجازات الكبيرة بثت في ارواح اللاعبين طاقة الفوز والتغلب على المعاناة .

في عام 1904 ، ولد هيكتور كاسترو لاعب منتخب اوروجواي في العاصمة مونتفيديو ، وحينما بلغ الثالثة عشر من عمره أًصيب في حادث بتر فيه ذراعه الأيسر .

اسودت الدنيا في وجهه ، وفي وجه اسرته التي لم تمض على فرحتها بقدوم هيكتور الكثير ، وقد تم إعتبار ان مستقبل الطفل الصغير قد أنتهى ، فلا يوجد عمل له ولا يستطيع الدراسة وبالتالي فأنه سيقضي حياته بهذا الشكل حتى الممات.

هيكتور لم يأبه لكل ذلك ، وأصر على أن يقهر المستحيل والصعب ، وفي عام 1921 قرر أنه سيكون لاعب كرة قدم وأنضم إلى نادي اتلتيك ليتو كلاعب شاب  ، قبل أن يشد انصار ناسيونال النادي الأقوى في اوروجواي .

عاماً بعد عام زادت شهرة هيكتور كاسترو ، لينضم إلى منتخب اوروجواي ، ويحقق معه لقب كأس امريكا الجنوبية "كوبا امريكا حالياً" 1926 ، ثم يحقق الميدالية الذهبية لكرة القدم في دورة الالعاب الأوليمبية في امستردام 1928 .

سجل هيكتور 18 هدفاً لاوروجواي ، ويظل هدفه في الدقيقة 89 من المباراة النهائية لكأس العالم 1930 امام الارجنتين هو الاهم في تاريخه ، ليثبت أن الأزمات والصعاب لا تهدم الطموحات والأماني ويصبح واحداً من أهم علامات كرة القدم في تاريخ اوروجواي .

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع نسيم نيوز . نسيم نيوز، #شروق_المونديال .. القصة الرابعة (1930) .. هيكتور كاسترو .. يد مبتورة حملت كأس العالم، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : بوابة الشروق