عمر الأيوبى: هدفنا استعادة هيبة وحقوق الترسانة
عمر الأيوبى: هدفنا استعادة هيبة وحقوق الترسانة

عمر الأيوبى: هدفنا استعادة هيبة وحقوق الترسانة نسيم نيوز نقلا عن اليوم السابع ننشر لكم عمر الأيوبى: هدفنا استعادة هيبة وحقوق الترسانة، عمر الأيوبى: هدفنا استعادة هيبة وحقوق الترسانة ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا نسيم نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، عمر الأيوبى: هدفنا استعادة هيبة وحقوق الترسانة.

نسيم نيوز أكد عمر الأيوبى، رئيس تحرير قطاع الرياضة باليوم السابع المرشح على مقعد العضوية بنادى الترسانة، إنه سيسعى جاهداً لاستعادة الهيبة المهدرة للترسانة منذ سنوات عديدة ماضية.

 

أضاف الأيوبى خلال تصريحاته لبرنامج "الغندور والجماهير" إنه تم إعداد ملف كامل لكيفية استعادة حقوق نادي الترسانة المهدرة فى الفترة المقبلة، قائلاً: "الترسانة ستكون خط أحمر، ولن نسمح بالتجاوز فى حق النادي مرة أخرى، وسنكون له درعاً وسيفاً".

 

وكشف مرشح العضوية بالشواكيش عن وجود خطة عمل طويلة الأجل وأخرى قصيرة الأجل حتى يعود النادى سريعا لمكانته بين كبار الأندية، موضحا أنه سيضع نصب عينيه عودة هيبة الشواكيش فى تعاملاته مع المؤسسات الخارجية، لافتاً إلى إنه سيتولى إدارة المنظومة الإعلامية والرياضية بالنادى.

 

وقال الأيوبى إنه انضم لقائمة النائب طارق سعيد لأنها تملك فكرا اقتصاديا وماليا جيدا مع خطة تطوير شامل رياضياً وإنشائياً، تقود الشواكيش إلى نقلة كبيرة تسعد الأعضاء والجماهير.

 

بينما أكد طارق سعيد المرشح لرئاسة نادى الترسانه ، أنه سيعمل جاهداً على زيادة موارد النادى و إستغلال إمكانياته الكبيرة والإهتمام بالألعاب الأخرى ، مع عودة فريق الكرة للدورى الممتاز و المنافسة من جديد.

بينما قال على خطاب المرشح للعضوية تحت السن ، أن هناك إمكانيات كبيرة للنادى مهدرة وسيعمل على إستغلالها وستكون سبب قوى فى زيادة المداخيل للترسانة والعمل على عودته لمصاف الأندية الكبار خلال الفترة المقبلة.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع نسيم نيوز . نسيم نيوز، عمر الأيوبى: هدفنا استعادة هيبة وحقوق الترسانة، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : اليوم السابع