«فيفا»: علي خصيف كان قائداً بمعنى الكلمة
«فيفا»: علي خصيف كان قائداً بمعنى الكلمة

«فيفا»: علي خصيف كان قائداً بمعنى الكلمة نسيم نيوز نقلا عن البيان ننشر لكم «فيفا»: علي خصيف كان قائداً بمعنى الكلمة، «فيفا»: علي خصيف كان قائداً بمعنى الكلمة ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا نسيم نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، «فيفا»: علي خصيف كان قائداً بمعنى الكلمة.

نسيم نيوز أعلـن قائد وحارس مرمى فريق الجزيرة، علي خصيف، عن سعادته بفوز «فخر أبوظبي» في مباراته الأولى في كأس العالم للأندية والتأهل إلى الدور ربع النهائي من البطولة، مؤكداً أن تألقه في المباراة جاء بفضل الله ومجهود زملائه اللاعبين ومدرب حراس مرمى الفريق.

وتوج علي خصيف بجائزة أفضل لاعب في مباراة الجزيرة وأوكلاند سيتي بعدما تألق في الذود عن مرماه ببسالة أمام هجمات الفريق النيوزيلندي، ونجح في قيادة «فخر أبوظبي» إلى الدور الثاني من البطولة بفضل خبراته الكبيرة.

وقال خصيف عقب تتويجه بجائزة أفضل لاعب في اللقاء: «بالتأكيد شرف لأي لاعب الحصول على جائزة أفضل لاعب في مباراة في بطولة كبيرة مثل كأس العالم للأندية، وهذا الأمر بفضل الله ومجهود زملائي اللاعبين ومدرب حراس المرمى الذي بذل معي جهداً كبيراً للظهور بهذا المستوى».

وأضاف: «حققنا فوزاً مهماً، وعلينا التجهيز سريعاً للمباراة القادمة أمام أوراوا ريد الياباني التي تعد مباراة صعبة سنسعى خلالها لتحقيق الفوز وإسعاد جماهيرنا وجماهير الكرة الإماراتية».

مواجهة

وعن إمكانية مواجهة بطل أوروبا وحامل لقب النسخة الأخيرة من كأس العالم للأندية، فريق ريال مدريد الإسباني قال خصيف: «بلا شك ريال مدريد عملاق أوروبا، ولكننا لا نفكر في ريال مدريد حالياً وتركيزنا سينصب على مواجهة الفريق الياباني».

ومرة أخرى أثبت خصيف أنه حارس عملاق من الطراز الأول، وقائد حقيقي لفريق الجزيرة، حيث شارك تألقه اللافت للنظر في عبور المحطة الأولى في مونديال الأندية وتحقيق فوز تاريخي للجزيرة في أول مشاركة له في البطولة العالمية.

وأبرز تقرير لموقع الفيفا تألق الحارس الجزراوي وتصريحاته عقب اللقاء، مشيداً بما قدمه طوال المباراة، وجاء في التقرير: «كان حارس نادي الجزيرة علي خصيف قائداً بكل ما للكلمة من معنى بعدما شارك في الإنتصار الذي حقّقه بطل الدوري الإماراتي في افتتاح مباريات كأس العالم للأندية على أوكلاند سيتي النيوزيلندي على ملعب هزاع بن زايد في مدينة العين، فبينما سجّل البرازيلي رومارينيو هدف المباراة الوحيد في الشوط الأول، أخذ علي خصيف المباراة على عاتقه في الشوط الثاني بعدما قام بسبع تصدّيات جاء معظمها في الشوط الثاني ليحرم بطل دوري أبطال أوقيانونسيا من معادلة النتيجة في أكثر من مناسبة بينما قام بإعطاء التوجيهات أكثر من مرة للاعبيه من أجل صدّ الهجمات النيوزيلندية»، مشيراً «يبدو خصيف متعوّداً على ضغط المباريات الكبرى حيث شارك مع المنتخب الإماراتي في تصفيات كأس العالم «فيفا» في أكثر من مناسبة كما لعب في مباراتين مع المنتخب الأوليمبي في مسابقة كرة القدم في الألعاب الأوليمبية لندن 2012 بينما كان جزءاً أساسياً من انتصار فريقه بلقب الدوري الإماراتي الموسم الماضي والذي شارك على إثره بتأهل الفريق إلى كأس العالم للأندية».

تصريحات

ونقل موقع الفيفا تصريحات خصيف بعد المباراة قائلاً «كنت أحاول نقل الخبرة التي أمتلكها إلى اللاعبين الشباب حيث إننا نملك الكثير من اللاعبين الذين يُشاركون في هكذا مباراة دولية كبيرة للمرة الأولى».

وختم خصيف متطلعاً إلى المباراة التي ستقام على ملعب مدينة زايد بالقول: لا يوجد أي فريق ضعيف في البطولة وقد شاهدنا الأداء الذي قدّمه أوراوا في دوري أبطال آسيا وبعدما تخطّينا رهبة البداية، يجب أن نقدّم أداءً كبيراً يليق بمستوى كرة القدم الإماراتية.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع نسيم نيوز . نسيم نيوز، «فيفا»: علي خصيف كان قائداً بمعنى الكلمة، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : البيان