هل تخزين بياناتك عبر الخدمات السحابية يعني الأمان المطلق لملفاتك؟
هل تخزين بياناتك عبر الخدمات السحابية يعني الأمان المطلق لملفاتك؟

هل تخزين بياناتك عبر الخدمات السحابية يعني الأمان المطلق لملفاتك؟ نسيم نيوز نقلا عن ساسة بوست ننشر لكم هل تخزين بياناتك عبر الخدمات السحابية يعني الأمان المطلق لملفاتك؟، هل تخزين بياناتك عبر الخدمات السحابية يعني الأمان المطلق لملفاتك؟ ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا نسيم نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، هل تخزين بياناتك عبر الخدمات السحابية يعني الأمان المطلق لملفاتك؟.

نسيم نيوز كثير من الناس يستخدمون خدمات جوجل درايف ودروبوكس لتخزين كل البيانات الخاصة بهم، وهم يعتقدون أن مزامنة بياناتهم تلقائيًا مع هذه الخدمات السحابية آمنة، وأنه لا داعي للقلق بشأنها. السؤال هنا: هل هذا الأمر صحيح بالفعل أم أنه على هؤلاء أخذ نسخة احتياطية لبياناتهم على أداة تخزين أخرى؟

بالطبع، هو أمر مفيد كثيرًا لك أن تحدث عملية مزامنة (synchronization) دائمة لبياناتك وملفاتك مع الخدمات السحابية عبر الإنترنت مثل جوجل درايف ودروبوكس ومايكروسوفت ووان درايف وآبل أي كلاود وفليكر وغيرها من الكثير من مثل هذه الخدمات. يجب أن تكون قادرًا على استرداد معظم أو كل صورك مثلًا إذا ما حدث تلف لهاتفك الذكي أو الكمبيوتر المحمول الخاص بك أو فقد أو سرقة أحدهما.

قوانين الحوسبة لها رأي هام

لكن مع هذا، لا يمكن أبدًا أن نفترض أن البيانات الخاصة بك آمنة، سواء كنت تسأل عن الخدمات السحابية أو خوادم الشبكات أو أجهزة الكمبيوتر أو الهواتف الذكية أو محركات الأقراص الصلبة أو بطاقات الذاكرة أو الأقراص المضغوطة (DVD) أو أقراص بلو راي. ربما يجب هنا أن نذكر بـ«قانون سكوفيلد الثاني» للحوسبة، والذي ينص على أن البيانات لا توجد في الواقع بالفعل إلا إذا كان لديك نسختان على الأقل منها.

وباستخدام قواعد الرياضيات والمنطق، فيمكننا أن نضيف نتيجة لهذا القانون، وهو أن النسخ الاحتياطي للبيانات على الخدمات السحابية لا يعني أن البيانات موجودة بالفعل، إلا إذا كان لديك على الأقل ثلاث نسخ منها في خوادم أو وسائل مختلفة في أماكن مختلفة، ويجب ألا يؤدي حذف البيانات من إحداها في التأثير على وجودها على النسخ الأخرى.

المزامنة.. كيف تعمل في الواقع؟

ولكن يجب أن نفهم كيف يعمل التزامن (synchronization). إذا حذفت ملفًا على جهازك المحلي (الحاسوب أو الهاتف الذكي)، فهل معنى هذا أن الملف نفسه سيجري حذفه من الخدمة السحابية التي ترتبط بجهازك؟ ما هي المجلدات التي تحدث لها عملية مزامنة وتلك التي لا يحدث لها مزامنة؟ وعلاوة على ذلك، هل الملفات الموجودة على جهازك هي فعلًا ملفات حقيقية أم أنها مجرد ملفات تنوب عنها (مجرد وصلات إلى الملف الذي هو في الواقع في مكان آخر)؟

قبل بضع سنوات، تسبب شخص يدعى أوفي ديميتريان الكثير من النقاش عندما أطلق منشورًا بعنوان Google Drive Sucks، والذي ذكر فيه «لقد خسرت سنوات من العمل والذكريات الشخصية التي حفظتها في ملفات مستندات جوجل بسبب سوء واجهة المستخدم». قام ديميتريان بنقل «ملفاته» من مجلد جوجل درايف على جهاز الكمبيوتر الخاص به، دون أن يدرك أنها مجرد روابط فقط للملفات الأصلية التي تم مزامنتها بالفعل، وعندما أخبرته جوجل بأن مساحة التخزين الخاصة بجوجل درايف على وشك الانتهاء، توجه إلى جوجل درايف أونلاين وأفرغ مجلد المهملات، وهو ما تسبب في حذف ملفاته نفسها الموجودة على الحاسوب على الفور دون قدرة على استرجاعها.

العكس يحدث في الواقع كثيرًا. سيقوم شخص ما بتثبيت تطبيق جوجل درايف على جهاز الكمبيوتر، ثم يضع بعض الملفات في مجلد جوجل درايف، ثم يشاهد هذه الملفات بينما يجري تحميلها على جوجل درايف على الإنترنت، ثم يقوم بحذف الملفات من على جهاز الحاسوب الخاص به. إذا توجه هؤلاء إلى الإنترنت، بطبيعة الحال، لن يجدوا الملفات موجودة على جوجل درايف على الإنترنت. عليك أن تعلم أن الأمر سيسير على ما يرام ودون مشاكل إذا قمت بتحميل الملفات يدويًا عبر متصفح الإنترنت أو واجهة الويب المفضلة لك.

هناك قصة أكثر رعبًا جرى ذكرها على موقع Reddit. هي قصة خسارة أكثر من 6000 يورو بسبب عدم فهم جوجل درايف، ويرجع ذلك إلى طريقة عمل ملكية الملف في مجموعة تطبيقات جوجل. ببساطة واختصار، قد يكون لديك ملف ما لكن لا يمكنك الدخول إليه لأن الحساب الذي قمت عبره بإنشاء هذا الملف قد أُغلق.

الناس أيضًا يواجهون مثل هذه المشاكل حتى على أقراص التخزين العادية. على سبيل المثال، عندما تقوم بتثبيت محرك أقراص صلبة خارجية (EHD)، والتي تقوم بعمل مزامنة مع البيانات الموجودة على القرص الصلب لجهاز الكمبيوتر الخاص بك. هذا أمر معتاد ولا يوجد به مشكلة، فأنت تفترض الآن وجود نسختين من الملفات إحداها النسخة الأصلية على القرص الصلب للحاسوب، والأخرى جرى مزامنتها ونسخها على القرص الخارجي. ولكن إذا قمت بحذف ملف أو مجلد عن طريق الخطأ على جهاز الكمبيوتر الخاص بك، فإن برنامج المزامنة سيحذف نفس الملف على القرص الخارجي.

هذا هو أحد الأسباب التي تجعلك تحتاج إلى قرص صلب خارجي ثان تقوم عليه بمزامنة وعمل نسخة احتياطية من النسخة الاحتياطية على القرص الصلب الأول. يمكنك القيام بهذه العملية يدويًا باستخدام خدمة FreeFileSync، حتى تستطيع المرور من خلال قائمة الملفات التي تود نسخها وحذفها.

سبب آخر للقيام بهذا الأمر يكمن في خطر ransomware، الذي يقوم بتشفير الملفات على أجهزة الكمبيوتر ويحتجزهم باعتبارهم رهائن. هذه البرمجيات الخبيثة الذكية يمكن أن تشفر الملفات التي توجد على الأقراص الصلبة الخارجية، وفي محركات التخزين السحابية أيضًا.

حماية ملفاتك.. تعرف إلى خيارات حفظها

ليست جميع الملفات متساوية. بعضها لا يمكن الاستغناء عنه، مثل الصور العائلية، والبعض سيكون من الصعب استبداله، مثل رسالة الدكتوراه غير المكتملة الخاصة بك أو روايتك التي تعمل عليها منذ شهور أو البيانات المالية الخاصة بسنوات من العمل. الكثير من الملفات الأخرى من السهل استبدالها، وربما لا يوجد مشكلة كبيرة لو فقدتها. قد تتمكن من إعادة تنزيل ملفات الموسيقى، على سبيل المثال، أو مجرد إعادة تثبيت نظام تشغيل أو تطبيق ما.

يمكنك تعزيز استراتيجية النسخ الاحتياطي الخاص بك عن طريق حفظ الملفات الحيوية معًا في مجلد واحد، والذي يمكنك إجراء نسخ احتياطي له دون الحاجة إلى نسخ احتياطي لجهاز الكمبيوتر الخاص بك بالكامل. يحاول ويندوز المساعدة من خلال إنشاء مجلدات خاصة للمستندات والتنزيلات والموسيقى والصور ومقاطع الفيديو، وهذا يساعد أيضًا على حمايتهم من المستخدمين الآخرين. ومع ذلك، يمكنك إنشاء تسلسل هرمي منفصل خاص بك مع المجلدات الفرعية التي تحتاج إليها، مثل الصور وملفات العمل والضرائب والسجلات الطبية، والفكرة هنا هي تجميع مجموعة صغيرة نسبيًا من الملفات الهامة التي يمكن لك أن تنسخها احتياطيًا بسرعة.

من الناحية المثالية، يجب أن تكون البيانات الحيوية الخاصة بك مخزنة بشكل مريح. إذا كان لديك فقط 700 ميجابايت من البيانات الهامة، فيمكنك استخدام أقراص (CD). أما إذا كان لديك 4.7 جيجابايت، فيمكن نسخها على دي في دي. يمكنك أيضًا الحصول على سعة تخزين 50 جيجابايت أو 100 جيجابايت على قرص بلو راي. يستخدم فيسبوك مثلًا أعدادًا كبيرة من أقراص بلو راي للنسخ الاحتياطي.

يمكن لأقراص التخزين الصلبة أن تحمل ملفات حتى سعة 8 تيرابايت هذه الأيام، لكن الأحجام الصغيرة من هذه الأقراص تكون أسهل وأكثر راحة في الحركة والحمل. على سبيل المثال، يمكنك شراء قرص صلب بسعة 3 تيرابايت بمبلغ 130 دولارًا فقط وهو ما سيكفي لكل من النسخ الاحتياطي التقليدي، ونسخة غير مشفرة وغير مضغوطة من المجلد الخاص بك من الملفات الهامة.

ربما يفضل البعض الأقراص الضوئية (CD) لأنها رخيصة، ويمكنك بسهولة الحصول على نسخ متعددة لها. هذا يجعل من السهل الحفاظ على هذه النسخ الاحتياطية في أي مكان مثل درج مكتب، أو في منزل صديق موثوق به. أضف إلى هذا أن هذه الأقراص غير معرضة لمخاطر ransomware التي ذكرناها سابقًا.

خياراتك للتخزين السحابي

هناك بعض الخدمات المتخصصة القليلة الخاصة بالمزامنة السحابية مثل كاربونيت (Carbonite)، وSugarSync، وموزي (Mozy)، لكنها تكلف أموالًا أكثر من استخدام قرص صلب خارجي، كما أنها يمكن أن تستغرق وقتًا طويلًا للقيام بعمل نسخة احتياطية كاملة. يمكن أن تكون خدمة مزامنة CrashPlan هي الأفضل، بالإضافة إلى BackBlaze أيضًا.

محركات الأقراص السحابية العامة مثل جوجل درايف ووان درايف ودروبوكس هي الأفضل لتبادل الملفات الصغيرة بين الأجهزة أو مع عدد قليل من الأصدقاء، ولكنها ليست مثالية لأغراض النسخ الاحتياطي. قد تكون قادرًا على استخدام واحد أو اثنين من هذه المحركات لتخزين نسخ من الملفات الحيوية الخاصة بك، ولكن إذا كان لديك أكثر من 2 جيجابايت من البيانات فستضطر للدفع مقابل المساحة الإضافية.

يكلف جوجل درايف 19.99 دولارًا أمريكيًا سنويًا مقابل 100 جيجابايت أو 99.99 دولارًا أمريكيًا مقابل 1 تيرابايت. دروبوكس يكلف 100 دولار تقريبًا في السنة مقابل 1 تيرابايت. هناك عرض من مايكروسوفت أوفيس 365 الذي يمنحك سعة تخزينية بقيمة 1 تيرابايت من وان درايف مقابل 80 دولارًا أمريكيًا سنويًا، ولكن أفضل صفقة هي أوفيس 365 المنزلي مع وان درايف بريميوم مقابل 110 دولارات في السنة، إذ يحصل خمسة مستخدمين على 1 تيرابايت لكل منهم، فضلًا عن كامل برنامج مايكروسوفت أوفيس على أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم وأجهزة ماكينتوش، وتطبيقات على هواتفهم الذكية.

ومع ذلك، لاحظ أن هناك مخاطر أخرى مع التخزين السحابي، مثل خطورة القرصنة. كما من الواضح أنه لا يمكنك الوصول إلى الملفات عبر الإنترنت عندما لا يكون لديك اتصال بالإنترنت. في هذه المرحلة، ربما من الأفضل ألا تعتمد على خدمة سحابية واحدة لأغراض النسخ الاحتياطي، وربما من الأفضل أن تكون حذرًا من الاعتماد على اثنين. هنا نوصيك بشدة الاعتماد على هذا التخزين السحابي باعتباره جزءًا من استراتيجية النسخ الاحتياطي التي تحتوى وسائل أخرى في أماكن أخرى. من أجل سلامة ملفاتك، استعمل خليطًا من التخزين السحابي وأقراص التخزين الصلبة الخارجية والأقراص الضوئية.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع نسيم نيوز . نسيم نيوز، هل تخزين بياناتك عبر الخدمات السحابية يعني الأمان المطلق لملفاتك؟، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : ساسة بوست