تحديث جديد لآبل AirPods: دمج الكاميرات من أجل تجربة صوتية أكثر غموضًا

من المتوقع أن تحصل سماعات Apple AirPods على ترقية كبيرة تتضمن دمج الكاميرات، وفقًا لتقرير من MacRumors. يتنبأ المحلل Ming-Chi Kuo بأن شركة Apple ستبدأ الإنتاج الضخم لهذه السماعات مع كاميرات تعمل بالأشعة تحت الحمراء (IR) بحلول عام 2026.

الوظيفة الأساسية لهذه الكاميرات بالأشعة تحت الحمراء هي العمل بالتزامن مع سماعة الرأس Vision Pro من Apple، مما يعزز تجربة الحوسبة والصوت المكاني. ويضيف Kuo أن Apple قد تبدأ الإنتاج الضخم للسماعات الجديدة المدمجة مع وحدات الكاميرا بالأشعة تحت الحمراء في العام المقبل. كما يشير التقرير إلى أن الكاميرات بالأشعة تحت الحمراء في سماعات AirPods ستكون مشابهة لمستقبل Face ID في أجهزة iPhone.

الغرض من الكاميرات بالأشعة تحت الحمراء في سماعات AirPods

تم تصميم سماعات AirPods القادمة من Apple المزودة بكاميرات مدمجة تعمل بالأشعة تحت الحمراء للعمل بجانب سماعة الرأس Vision Pro والسماعات المستقبلية من Apple. تهدف هذه الكاميرات إلى تحسين تجربة المستخدمين في الحوسبة والصوت المكاني. تخيل مشاهدة فيلم مع Vision Pro أثناء ارتداء سماعات AirPods الجديدة. عندما تدير رأسك للتركيز على شخصية معينة على الشاشة، سيتم تضخيم الصوت الصادر من هذا الاتجاه في سماعات AirPods، مما يخلق تجربة أكثر غموضًا.

يتوقع المحللون أن هذا التحديث سيوفر للمستخدمين تجربة جديدة تمامًا، حيث يمكن للمستخدمين الاستمتاع بمشاهدة الأفلام والألعاب بواقعية صوتية أكبر. سيتم تحسين جودة الصوت وتوزيعه حسب الحركة والمكان، مما يسمح بتجربة غامرة وأكثر تفاعلية.

ومن المتوقع أن تعلن Apple عن مزيد من التفاصيل حول هذا التحديث الكبير قريبًا، حيث يعمل المهندسون حاليًا على تطوير وتحسين تقنية الكاميرات بالأشعة تحت الحمراء لضمان أداء عالي وتجربة مستخدم مميزة. يشير الخبراء إلى أن هذه الخطوة تمثل طفرة جديدة في عالم التقنية الصوتية وستجذب اهتمام المستخدمين حول العالم.