Archives

تعرف على أشهر أمهات السينما المصرية.. معظمهن لم ينجبن

العاطفة الجارفة والحنان الزائد والقسوة المبررة في بعض الأحيان، ساهمت في بروز أسماء بعض الفنانات كأشهر أمهات للسينما المصرية

على مدار سنوات طويلة، استطاعت أدوار الأم في السينما المصرية أن تجعل لبعض النجمات مكانة خاصة في قلوب الجمهور، الذي صار يرى فيهن نموذج الأم الحقيقية بعدما برعن في تجسيد الدور. تلك العاطفة الجارفة والحنان الزائد والقسوة المبررة في بعض الأحيان، ساهمت في بروز أسماء بعض الفنانات كأشهر أمهات للسينما المصرية، على الرغم من كون بعضهن كانت لهن كواليس مفاجئة.

الناقد الفني طارق الشناوي كان كشف في حديث سابق لـ”العربية.نت” أنه رغم براعة بعض الفنانات في تجسيد دور الأم بالسينما، إلا أن النمطية السينمائية كانت سببا في ذلك، فحينما كان البعض يبرز في أدوار الشر كان الجميع يحصره في تلك المنطقة، وهو ما حدث مع أدوار الأم التي حصرت فيها بعض النجمات بسبب براعتهن في تقديمها.

ذلك الأمر الذي تسبب في أن تقدم بعض النجمات مثل فردوس محمد دور الأم لبعض النجوم الذين تصغرهم في العمر، ورغم ذلك أجادت في تقديم الدور. هذه الأمومة الجارفة على الشاشة التي كانت تقدمها فردوس محمد في أعمالها، جاءت رغم كونها لم ترزق بأبناء مع أنها تزوجت مرتين، كما أن والدها توفي وهي في سن صغيرة فحرمت حنانه. ورغم مداهمة السرطان لها ورحيلها وهي في الـ 55 من عمرها، فإنها تركت بصمة بأدوارها في عدة أعمال، أبرزهم “رد قلبي”، “صراع في الميناء”، “زنوبة” و”شباب امرأة”.