أعلن عنه "عبدالعاطي".. خبراء يشرحون ملامح برنامج "زيادة تحمل الصدمات"
أعلن عنه "عبدالعاطي".. خبراء يشرحون ملامح برنامج "زيادة تحمل الصدمات"

أعلن عنه "عبدالعاطي".. خبراء يشرحون ملامح برنامج "زيادة تحمل الصدمات" نسيم نيوز نقلا عن الوطن ننشر لكم أعلن عنه "عبدالعاطي".. خبراء يشرحون ملامح برنامج "زيادة تحمل الصدمات"، أعلن عنه "عبدالعاطي".. خبراء يشرحون ملامح برنامج "زيادة تحمل الصدمات" ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا نسيم نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، أعلن عنه "عبدالعاطي".. خبراء يشرحون ملامح برنامج "زيادة تحمل الصدمات".

نسيم نيوز الدولة تعمل على تحسين البنية التحتية في مجالات مياه الري والشرب، وتقوم بتنفيذ برنامج وطني ضخم، يهدف إلى زيادة التمكن على تحمل الصدمات لمواجهة التغيرات المناخية، للحد من مخاطر السيول، وفقا للدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري.

وأكد عبدالعاطي، أن مصر تتحرك في مسارات متوازية للوصول إلى حل لأزمة سد النهضة الإثيوبي، وأن مصر ترغب باتفاق عادل غير هش، يصمد أمام الزمن، مشيرا إلى أنه في انتظار نتائج اجتماع اللجنة الثلاثية لسد النهضة، الذي انعقد منذ يومين في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، لمتابعة إجراءات الدراسات الفنية.

"تحمل الصدمات"، يقصد به المخاطر والخسائر الذي تتعرض له الدول نتيجة السيول والآثار المترتبة عليها في حالة عدم وجود الاستعدادت اللازمة، وفقا لرؤية الدكتور أحمد فوزي دياب، الخبير السابق المائي بهيئة الأمم المتحدة، موضحا أن هناك عدد من الإجراءات، أهمها متابعة التغيرات المناخية العالمية والإقليمية والمحلية بشكل دوري، ودراسة أوقات الأمطار، حتى يتسنى توقع أوقات وأماكن الأمطار.

وأضاف دياب لـ"نسيم نيوز"، أنه يأتي بعد متابعة التغيرات المناخية، قيام الدولة باستعدادتها لمواجهة السيول المتوقعة، ومنها التنبيه على المقيمين في مناطق مخرات السيول بأخذ الاحتياطات اللازمة، أو نقلهم إلى أماكن أكثر أمنا، بالإضافة إلى العمل على إبطاء حركة النقل في هذه المناطق، تجنبا لوقوع حوادث.

من أهم الإجراءات الاحترازية التى تعمل الدولة على إجراءها هي "سدود الإعاقة"، والتى تعمل الدولة على إقامتها في مخرات السيول لتحجز السيل وتوقف سريانه، بالإضافة إلى عمل بحيرات صناعية تتجمع فيها مياه الأمطار، لتحقيق الاستفادة القصوي منها وإيقاف خطر السيول، وفقا لحديث خبير السدود.

من جانبها قالت الدكتور رشا الخولي، عميد كلية الهندسة بجامعة هليوبوليس، وخبيرة هندسة المياه، إن الدولة تعمل منذ فترة على إعداد خطة للوقاية من مخاطر التغيرات المناخية والسيول، موضحة أن هذه الخطة عبارة عن دراسات ونماذج رياضية للتوقعات بالأماكن الأكثر احتمالا للتضرر من التغيرات المناخية أو السيول.

وأوضحت الخولي لـ"نسيم نيوز"، أنه بناء على هذه الدراسات تبدأ الدولة في اتخاذ الإجراءات اللازمة للوقاية من المخاطر المناخية، ومنها بناء سدود أو بحيرات صناعية، بالإضافة إلى وضع خطة للتحكم في الانبعاثات التى تسبب الاحتباس الحراري أو تلوث الهواء.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع نسيم نيوز . نسيم نيوز، أعلن عنه "عبدالعاطي".. خبراء يشرحون ملامح برنامج "زيادة تحمل الصدمات"، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الوطن