اعترافات المتهمين بقتل صاحب حظيرة مواشي: "رفض يقولنا مكان الفلوس"
اعترافات المتهمين بقتل صاحب حظيرة مواشي: "رفض يقولنا مكان الفلوس"

اعترافات المتهمين بقتل صاحب حظيرة مواشي: "رفض يقولنا مكان الفلوس" نسيم نيوز نقلا عن الوطن ننشر لكم اعترافات المتهمين بقتل صاحب حظيرة مواشي: "رفض يقولنا مكان الفلوس"، اعترافات المتهمين بقتل صاحب حظيرة مواشي: "رفض يقولنا مكان الفلوس" ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا نسيم نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، اعترافات المتهمين بقتل صاحب حظيرة مواشي: "رفض يقولنا مكان الفلوس".

نسيم نيوز "إحنا اتفقنا على إننا نسرقه ونتخلص منه بعد ما عرفنا إنه موجود بمفرده ومعاه فلوس ونسرق رؤوس الماشية".. بهذه الكلمات وبهدوء أعصاب اقر المتهمون الثلاثة، وفقا لمحضر قسم شرطة الستامونى بالدقهلية بقتل صاحب حظيرة مواشي، واتفاقهم على التخلص من المجني عليه وسرقته لعلمهم بتواجده بمفرده بغرفته الملحقة بالحظيرة واحتفاظه بمبالغ مالية ووجود عدد من رؤوس الماشية.

"يا باشا إحنا ضربناه عشان يقولنا على مكان الفلوس مرضيش يقول كتمنا نفسه وموتناه، وخرجنا بالمواشي لكن خوفنا حد يمكسنا من الأهالي وسبنا البهايم وهربنا".. بتلك الكلمات واصل المتهمون سرد تفاصيل جريمتهم أمام الفريق الأمني من قطاع الأمن العام وإدارة البحث الجنائي بمديرية أمن الدقهلية.

30 دقيقة قضاها المتهمون الثلاثة في محيط منزل المجني عليه بقرية 15 مايو في مركز الستاموني بالدقهلية، ينتظرون بدء تنفيذ الخطة، وحينما علموا بوجوده بمفرده في غرفته الملحقة بالحظيرة، توجهوا بسيارة ملك المتهم الثالث، والذي انتظرهم بها وقيام المتهمين الاثنين بدخول غرفته المجني عليه والتعدي عليه بالضرب، وقاموا بتكميم فمه، وإعصاب عينيه، وتقييد القدمين واليدين، وسؤاله عن مكان احتفاظه بالمبالغ المالية ولكنه تجاهل فقاما بكتم أنفاسه حتى أودي بحياته، وأخرجا ثلاثة رؤوس ماشية من الحظيرة، وانتظرا قدوم الثالث بالسيارة، إلا أنه لم يحضر وخشية ضبطهم من قبل الأهالي تخليا عنه وهربا.

3 أيام مرت على الجريمة وتمكن الفريق الأمني، الذي أشرف عليه اللواء محمد شرباش، مدير مباحث الدقهلية، من القبض على المتهمين الثلاثة داخل منازلهم وعثر معهم على أدوات الجريمة، وهي "العصا" المستخدمة  في ارتكاب الواقعة والسيارة النقل وحافظة نقود وسلسلة مفاتيح خاصة بالمجنى عليه، وتم اقتيادهم إلى ديوان قسم شرطة الستاموني لمواجهتهم بتحريات فريق البحث الجنائي بالاشتراك مع قطاع الأمن العام ومديرية أمن الدقهلية، حتى اعترفوا بتنفيذ الجريمة.

بداية الواقعة بورود بلاغ لمركز شرطة الستامونى بمديرية أمن الدقهلية بالعثور على جثة "محسن.ع"، 71 سنة، بالغرفة إقامته والمُلحق بها حظيرة ماشية بقرية 15 مايو بالمركز "له محل إقامة آخر بمدينة المنصورة" مسجاة على سرير غرفة نومه مُكمم الفم ومعصوب العينين ومقيد القدمين واليدين، ووجود بعثرة بمحتوياتها ووجدت خزينة صغيرة مفتوحة بمفتاحها وعدد من رؤوس الماشية بالحظيرة وما قررته زوجته "63 سنة" أنها كانت متواجدة بمسكنهما بالمنصورة وأن الخزينة لم يكن داخلها مبالغ مالية وأن الحظيرة كان بداخلها 5 رؤوس ماشية.

وأسفرت جهود فريق البحث الجنائي بالاشتراك مع قطاع الأمن العام ومديرية أمن الدقهلية عن تحديد مرتكبي الواقعة وهم "أحمد.ر"، 28 سنة، عاطل، وله معلومات جنائية، "محمود.أ"، 27 سنة، عاطل، وله معلومات جنائية، "محمد.أ"، 39 سنة، "سائق" وله معلومات جنائية، جميعهم مقيمين بالمركز.

عقب تقنين الإجراءات تم ضبطهم وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة واتفاقهم على التخلص من المجني عليه وسرقته لعلمهم بتواجده بمفرده بغرفته الملحقة بالحظيرة واحتفاظه بمبالغ مالية ووجود عدد من رؤوس الماشية وبتاريخ الواقعة توجهوا بسيارة نقل ملك وقيادة الثالث والذي انتظرهم بها وقيام الأول والثاني بدخول غرفة المجنى عليه والتعدي عليه بالضرب "بعصا" وسؤاله عن مكان احتفاظه بالمبالغ المالية ولرفضه إبلاغهما، قاما بكتم أنفاسه فأودوا بحياته وأخرجا 3 رؤوس ماشية من الحظيرة، وانتظرا قدوم الثالث بالسيارة، إلا أنه لم يحضر وخشية ضبطهم من قبل الأهالي تخليا عنه وهربا.

تم بإرشاد المتهمين ضبط "العصا" المستخدمة في ارتكاب الواقعة والسيارة النقل وحافظة نقود وسلسلة مفاتيح خاصة بالمجنى عليه، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع نسيم نيوز . نسيم نيوز، اعترافات المتهمين بقتل صاحب حظيرة مواشي: "رفض يقولنا مكان الفلوس"، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الوطن