انتكاسة الانتخابات تجبر ترامب على التعامل مع المعارضة الديمقراطية
انتكاسة الانتخابات تجبر ترامب على التعامل مع المعارضة الديمقراطية

انتكاسة الانتخابات تجبر ترامب على التعامل مع المعارضة الديمقراطية نسيم نيوز نقلا عن المصرى اليوم ننشر لكم انتكاسة الانتخابات تجبر ترامب على التعامل مع المعارضة الديمقراطية، انتكاسة الانتخابات تجبر ترامب على التعامل مع المعارضة الديمقراطية ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا نسيم نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، انتكاسة الانتخابات تجبر ترامب على التعامل مع المعارضة الديمقراطية.

نسيم نيوز اشترك لتصلك أهم الأخبار

تكبد الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب، الذى درج على الاستهزاء بـ«الفاشلين»، انتكاسة كبيرة مع خسارة حزبه الجمهورى مجلس النواب لصالح خصومه الديمقراطيين، لكن من غير المحتمل أن يحمله ذلك على تبديل نهجه، ويشكل انتزاع الديمقراطيين مجلس النواب عائقا كبيرا بوجهه خلال النصف الثانى من ولايته الرئاسية، غير أن الملياردير النيويوركى لم يظهر أى قدر ولو ضئيل من التواضع عند إعلان النتائج، بل بقى وفياً لسلوكه واصفاً الانتخابات بأنها «نجاح هائل»، وفى وقت بات كل اهتمام ترامب مصبوباً على تاريخ واحد هو 3 نوفمبر 2020 حين يتقدم لولاية ثانية، كتب فى تغريدة موجهة إلى مؤيديه «شكراً للجميع!». والواقع أن نتائج هذه الانتخابات قد تمنحه جرعة دعم إضافية تدفعه إلى المضى أبعد فى نهجه وإعادة ترتيب فريقه وإسكات الأصوات النادرة المعارضة لمواقفه، سواء فى أوساطه أو فى صفوف الحزب الجمهورى.

وسيكون بوسع ترامب الاستناد إلى الغالبية الجمهورية الموسعة فى مجلس الشيوخ للاستمرار فى تعيين قضاة محافظين، إلا أن نتيجة انتخابات التجديد النصفى، تضعه أمام خصم بات جليا، هو زعيمة الديمقراطيين فى مجلس النواب نانسى بيلوسى. ولن تكون النائبة عن سان فرانسيسكو البالغة من العمر 78 عاما فى أفضل موقع لمقاومة هجماته، فى ظل الضغوط التى تمارس داخل حزبها من أجل التجديد، ويطلق البعض فى واشنطن تكهنات بأن ترامب سيعدل نهجه إزاء هذا الوضع السياسى الجديد، وقد ألمح قبل ساعات من الانتخابات بإمكانية تلطيف نبرته والحد من أسلوبه الاستفزازى والساخر والعدوانى.

وسارعت كيليان كونواى، مستشارة ترامب، إلى التأكيد على أنه مدرك أنه سيتحتم عليه العمل مع الديمقراطيين فى الكونجرس، قبل أن تلقى اللوم على الديمقراطيين الذين اتهمتهم بـ«إبداء إقبال ضئيل على العمل مع الرئيس». ويبقى السؤال الأكبر مطروحا حول المرشح الذى سيبرز من الديمقراطيين لتحدى الرئيس فى انتخابات الرئاسة عام 2020.

ويخول فوز الديمقراطيين بأغلبية النواب بفرض رقابة مؤسسية على رئاسة ترامب، وهو الدور الذى اختار الجمهوريون عدم القيام به نظراً لسيطرته الكاملة على اليمين، وهو ما شأنه التأثير على أجندة البيت الأبيض فى تمرير عدد من الملفات الأساسية، كما سيؤثر هذا الفوز على التكتيكات التى اتبعها الرئيس الأمريكى قبيل الانتخابات.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع نسيم نيوز . نسيم نيوز، انتكاسة الانتخابات تجبر ترامب على التعامل مع المعارضة الديمقراطية، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : المصرى اليوم