المغرب يستهجن تطبيع العلاقات مع المحتل الإسرائيلي
المغرب يستهجن تطبيع العلاقات مع المحتل الإسرائيلي

أعلن المغرب اليوم استنكاره ورفضه التطبيع وتبادل العلاقات بكافة أشكالها مع إسرائيل، وجاء هذا على لسان رئيس الوزراء المغربي سعد الدين العثماني.

وقد صرح رئيس الوزراء العثماني أمام اجتماع لحزب العدالة والتنمية ذي التوجه الإسلامي الذي ينتمي إليه إن المغرب يرفض أي تطبيع مع "الكيان الصهيوني" لأن ذلك يعزز موقفه في مواصلة انتهاك وتعدي على حقوق الشعب الفلسطيني.

وكانت تلك التصريحات قبل زيارة يقوم بها المستشار الكبير وصهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب "جاريد كوشنر" للمنطقة وبعد توصل الإمارات وإسرائيل لاتفاق لتطبيع العلاقات.

موقف الرباط الرسمي من اسرائيل


وتعلن الرباط موقفها الرسمي والذي يدعم حل الدولتين مع إقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية.

ومن الجدير ذكره، ان المغرب استهلت مع اسرائيل علاقات على مستوى منخفض عام 1993 بعد التوصل لاتفاق سلام بين الفلسطينيين وإسرائيل، بينما المغرب جمدت العلاقات مع إسرائيل بعد اندلاع الانتفاضة الفلسطينية عام 2000، ومنذ ذلك الحين العلاقات متوقفة .