بايرن ميونخ يفوز بلقب بطل دوري أبطال أوربا
بايرن ميونخ يفوز بلقب بطل دوري أبطال أوربا

تمكن فريق الماكينات الألمانية من الاستحواذ على لقب دوري أبطال أوروبا، حيث تم تتويج بايرن ميونيخ بطلا لأوروبا للمرة السادسة بعد فوزه 1-صفر على باريس سان جيرمان في المباراة النهائية يوم الأحد بفضل هدف كينجسلي كومان خريج أكاديمية الفريق الفرنسي.

وتمكن كومان لاعب منتخب فرنسا سابقاً، من تسجيل هدف الفوز في الدقيقة 59، وكان "كومان" موجودا عند الزاوية البعيدة ليقابل تمريرة  "يوشوا كيميش" العرضية الرائعة بضربة رأس سكنت الشباك، لينهي تحركا رائعا من بايرن.

وبهدف كومان أحرز بايرن ثلاثية الدوري والكأس ودوري الأبطال وعاقب باريس سان جيرمان على إضاعة الفرص في الشوط الأول إذ فشل كل من نيمار وكيليان مبابي في التفوق على مانويل نوير حارس بايرن من مسافات قريبة.

ولعب باريس سان جيرمان أول مباراة نهائية له في كأس أوروبا بعدما أنفق المليارات بفضل دعم قطر لكنه فشل في الخطوة الأخيرة.

ولم تحتفي المباراة بالأهداف كما كان متوقعا لكنها كانت معركة في السرعة وفي النهاية استحق بايرن التتويج باللقب.

وحصل بطل ألمانيا، أيضاً على لقب البطولة القارية الأبرز بالفوز في جميع مبارياته في المسابقة هذا الموسم وأكمل الثلاثية للمرة الثانية بعد موسم 2012-2013.

وهنا يجدر الإشادة بقرار مدرب بايرن "هانز فليك" حيث فضل الاعتماد على كومان بدلا من إيفان بريشيتش في الناحية اليسرى وكان قرارا صائبا.

وظهر أن جيروم بواتنج جاهز للمشاركة منذ البداية في دفاع بايرن بعدما تعافى من إصابة بسيطة في الفوز على أولمبيك ليون في الدور قبل النهائي.

ورجع لحراسة مرمى باريس سان "جيرمان كيلور نافاس"  بعد تعافيه من إصابة.

محاولات باريس سان جيرمان البائسة للفوز

وعقب بداية حذرة دبت الحياة فجأة في نيمار في الدقيقة 18 وانطلق داخل منطقة الجزاء وسدد كرة بقدمه اليسرى بينما نوير أحبط محاولة اللاعب البرازيلي.

وعقب أربع دقائق وجد روبرت ليفاندوفسكي أخطر لاعبي بايرن في الهجوم على مساحة داخل منطقة الجزاء بعد تمريرة من الظهير ألفونسو ديفيز واستدار المهاجم البولندي ليسدد كرة اصطدمت بالقائم.

وقام باريس سان جيرمان بتهديد دفاع بايرن وتبادل اللاعب أنخيل دي ماريا تمرير الكرة عند حدود منطقة الجزاء ووصلته الكرة بينما سدد بقدمه اليمنى الأضعف فوق المرمى.

ويعتبر قرار مدرب نادي بايرن بالدفع ببواتنج من البداية خاطئة إذ خرج مصابا في الدقيقة 25 وشارك نيكلاس زوله بدلا منه.

ومرر لاعب باريس سان جيرمان "أندير هيريرا" كرة قوية لكنها اصطدمت بأحد اللاعبين وذهبت إلى خارج الملعب وعلى الجانب الآخر أنقذ نافاس ضربة رأس من ليفاندوفسكي من مدى قريب.

وفي نهاية الشوط الأول كان يجب على مبابي، الفائز بكأس العالم مع فرنسا، التعامل بشكل أفضل مع الكرة من مدى قريب بعدما تبادل تمريرها مع هيريرا لكنه سدد مباشرة في يد نوير.

وعندما بدأ الشوط الثاني كانت بداية حذرة ومتواضعة حيث عانى كل فريق لاستعادة هدوئه لكن زادت إثارة المباراة بعد مرور ساعة.

وبعد تحرك جيد في الناحية اليمنى مرر" كيميش" عرضية خلف تيلو كيرر إلى كومان عند القائم البعيد وحولها اللاعب الفرنسي بضربة رأس في الزاوية السفلى البعيدة.

ثم قام كومان مرة أخرى بتهديد المنطقة ذاتها بعد ذلك بلحظات بعد تمريرة عرضية من توماس مولر لكن تسديدته اصطدمت في تياجو سيلفا.

واستهل بايرن يسيطر على المباراة ورد توماس توخيل مدرب باريس سان جيرمان بإشراك لاعب الوسط الإيطالي ماركو فيراتي في محاولة لتحويل الزخم إلى فريقه.

بينما الفريق الألماني لم يكن ليفرط في تقدمه وقاتل على كل كرة وأوقف كل محاولات باريس سان جيرمان للعثور على مساحة من أجل هجومه.

وسنحت فرصة أخيرة في الوقت المحتسب بدل الضائع عندما انطلق مبابي في الناحية اليسرى ومرر الكرة إلى نيمار الذي سدد كرة خارج المرمى بدون مشاكل.

وضاع حلم باريس سان جيرمان في مشاركته الأولى في النهائي بفضل العزيمة والتنظيم والأداء الثابت لبطل أوروبا الجديد بايرن ميونخ.