سباليتي : الإنتر كان شجاعًا وبرشلونة مازال الأفضل من حيث الاستحواذ
سباليتي : الإنتر كان شجاعًا وبرشلونة مازال الأفضل من حيث الاستحواذ

سباليتي : الإنتر كان شجاعًا وبرشلونة مازال الأفضل من حيث الاستحواذ نسيم نيوز نقلا عن سبورت 360 ننشر لكم سباليتي : الإنتر كان شجاعًا وبرشلونة مازال الأفضل من حيث الاستحواذ، سباليتي : الإنتر كان شجاعًا وبرشلونة مازال الأفضل من حيث الاستحواذ ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا نسيم نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، سباليتي : الإنتر كان شجاعًا وبرشلونة مازال الأفضل من حيث الاستحواذ.

نسيم نيوز لا يمكن إنكار بأن مسؤولي إنتر ميلان الإيطالي يعضون أصابعهم ندماً الآن على إضاعة النجم البرازيلي فيليب كوتينيو من أيديهم ، والذكرى تعود من جديد عندما يلتقي الطرفان عندما يستضيف ملعب “جوزيبي مياتزا” مساء غداً الثلاثاء مواجهة الإنتر وبرشلونة ضمن رابع جولة من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

ويعتبر كوتينيو من أفضل صناع الأهداف واللعب في العالم حالياً ، اللاعب يتألق مع برشلونة ، وفعل ذلك مع ليفربول ومنتخب البرازيل في السنوات الماضية ، ليضيع النادي الإيطالي لاعباً كلف خزائن النادي الإسباني مبلغ 160 مليون يورو.

وفي الشهر الأول من عام 2013 وبعد فشله بالإعارة لإسبانيول الإسباني وفي ظرف المشاكل الإدارية والفنية التي عقبت حقبة جوزيه مورينيو قرر الإنتر بيعه لليفربول بمبلغ مالي لم يتعدى الـ 15 مليون يورو، ومنذ ذلك الحين واللاعب يثبت قدراته ونجاحاته بعيداً عن جوزيبي مياتزا.

ولم يكن فيليب كوتينيو أول أو أخر لاعب يفشل إنتر ميلان باستغلاله ، وهنالك نجوم عظام في كرة القدم مروا بنفس الرحلة ، ولعل أبرزهم  ، الهولنديان دينيس بيركامب وكلارنس سيدورف ، والبرازيلي روبرتو كارلوس ، والإيطاليين أندريا بيرلو وليوناردو بونوتشي.

وبالنسبة لدينيس بيركامب فقد رحل عن الإنتر في عام 1995 بعد نجاح الوكيل مينو رايولا بنقله لإيطاليا ، ووصفته وسائل الإعلام باللاعب الهادئ – ذو الدم البارد – ، لينتفل بعدها إلى آرسنال وقضى فترة نجاح كبيرة حتى اعتزاله في عام 2006.

ومن بيركامب إلى الأسطورة الهولندية الأخرى سيدورف ، والذي لعب مع الإنتر عامين فقط ، قبل اتمام رحيله للجار ميلان بصفقة تبادلية مقابل انضمام فرانشيسكو كوكو للطرف الأزرق ، ومنذ عام 2002 حتى عام 2012 توج اللاعب بعدة ألقاب أبرزها دوري الأبطال مرتين.

ولعب روبرتو كارلوس موسم واحد مع الإنتر في 1995-1996 ، لكن المدرب الإنجليزي روي هودجسون أشركه في مركز الجناح الأيسر ، ليرحل نحو قمة النجاح في ريال مدريد الإسباني.

وفي عام 2001 غادر أندريا بيرلو الإنتر بعد فشله في مركز صانع الألعاب ، ليغير المدرب كارلو أنشيلوتي مركزه مع ميلان إلى صانع ألعاب متأخر “ريجيستا” وينجح منذ ذلك العام حتى عام 2011 عندما رحل إلى يوفنتوس ليخوض فترة نجاح أخرى.

وبالنسبة لبونوتشي فإنه عانى الأمرين عندما لعب للإنتر ، فترات إعارة كثيرة قبل أن يستقر في يوفنتوس منذ عدة أعوام ويشكل ثلاثية مرعبة مع جيورجيو كيليني وأندريا بارزالي ، مع بعض المواسم في جنوى وميلان.

موقف محرج لبيكية لحظة وصول بعثة برشلونة لميلان

اقرأ المزيد

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع نسيم نيوز . نسيم نيوز، سباليتي : الإنتر كان شجاعًا وبرشلونة مازال الأفضل من حيث الاستحواذ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : سبورت 360