كرة القدم فى أندية الشركات مهددة بالانقراض
كرة القدم فى أندية الشركات مهددة بالانقراض

كرة القدم فى أندية الشركات مهددة بالانقراض نسيم نيوز نقلا عن المصرى اليوم ننشر لكم كرة القدم فى أندية الشركات مهددة بالانقراض، كرة القدم فى أندية الشركات مهددة بالانقراض ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا نسيم نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، كرة القدم فى أندية الشركات مهددة بالانقراض.

نسيم نيوز شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

تراجعت كرة القدم فى أندية الشركات بصورة لم يسبق لها مثيل خلال الأعوام الأخيرة، ووصل الأمر ذروته خلال العام الحالى، بعد صدور قانون الرياضة الجديد، الذى خلف عواقب وخيمة لم تكن فى الحسبان عند العمل به، وبات تدخل الدولة، ممثلة فى وزير الاستثمار، مع وزير التجارة بمثابة ضرورة ملحة قبل انقراض اللعبة الشعبية الأولى على مستوى كافة أندية الشركات.

من جانبه، أكد أيمن الجمل، المدير الفنى لنادى تليفونات بنى سويف، أنه اضطر للرحيل عن النادى، بعد أن طالب بوجود ميزانية ثابتة، يستطيع من خلالها رؤساء الأندية التابعة للشركات دعم الفريق، بدلا من انتظار الفرج من رؤساء مجالس إدارات الشركات الأم، مشيرا إلى أن ناديا مثل تليفونات بنى سويف، على سبيل المثال، كان فى موسم 2011 يضم كوكبة من اللاعبين المتميزين، الذين اتجهوا فيما بعد للدورى الممتاز، أمثال حسام باولو، وأحمد سامى، وأحمد الشيخ، ويقودهم المدير الفنى إيهاب جلال، وبعد صرف ما يقرب من 20 مليون جنيه على الفريق، رأى رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للاتصالات، حين ذاك، تسريح لاعبى الفريق فى كارثة لا تتكرر كثيرا، مشيرا إلى أن كرة القدم الآن أصبحت صناعة، فهى تدر للأندية الكثير من الأموال، فى ظل ضعف دعم الدولة للأندية.

وأضاف الجمل أنه اشترط على إدارة النادى قبل بداية الموسم، وقبل قبول التعاقد، وضع ميزانية خاصة لفريق الكرة، ولكنه اصطدم بأربع أزمات حتى الآن، رغم مرور أسابيع قليلة فقط من عمر الدورى، وكان آخرها انقطاع لاعبى التليفونات عن التدريبات لمدة عشرة أيام، بسبب المستحقات المالية المتأخرة، وهو الأمر الذى أثر على مستوى لياقتهم البدنية بكل التأكيد وتسبب فى خسارتهم أمام نادى بنى سويف.

فيما طالب وائل حبيب، مدير الكرة بنادى بنى سويف، وزيرى الرياضة والصناعة بالعمل على محاسبة رؤساء مجالس إدارات الشركات، والسعى لتقنين وضع الأندية ومحاسبة من قام بتجميد النشاط وانهيار اللعبة فى أندية عديدة، ومنها الكروم ومياه البحيرة ومالية كفر الزيات، ووصل الأمر فى نادٍ مثل مياه البحيرة إلى استقطاع خمسة جنيهات من كل عامل وموظف بالشركة لفريق الكرة بالنادى، وكذلك انهيار اللعبة فى الكثير من أندية الشركات، ومنها غزل المحلة، وبترول أسيوط وسكر أبو قرقاص، وكذلك التراجع الكبير فى أندية مثل النصر للتعدين وكيما أسوان والمصرية للاتصالات وغزل شبين وأسمنت السويس والحديد والصلب ونسيج حلوان وغزل دمياط والبلاستيك وإسكو وغزل السويس وغزل بورسعيد وغزل كفر الدوار وسماد السويس وسماد طلخا وكهرباء طلخا وصباغة المحلة.

كما أكد عطية صابر، المدير الفنى لفريق النصر للتعدين، أن الأمور وصلت داخل النادى إلى حالة صعبة للغاية، حيث لم يتحصل الجهاز الفنى على راتبه الشهرى منذ 3 شهور، ولم يحصل لاعبو الفريق على مكافآت من أول الموسم، وأن النادى مدان بمبلغ يصل إلى 700 ألف جنيه للاعبين فقط، من مكافآت وعقود بخلاف رواتب الجهاز الفنى، مشيرا إلى أن مجلس الإدارة يبذل كل ما فى وسعه لدفع المسيرة، حتى إنه يتكبد تكلفة سفر الفريق للعب فى المباريات المختلفة خارج أسوان من جيبه الخاص، وقال صابر إنه من حق الأندية الحصول على نسبة نصف بالمائة من أرباح الشركات الأم، وبحسبة بسيطة لن يتحصل نادٍ مثل النصر للتعدين إلا على مبلغ 400 ألف جنيه، رغم أن ديونه تصل إلى 700 ألف جنيه ويحتاج إلى ما يقرب من 300 ألف جنيه أخرى حتى نهاية المسابقة، وسوف يضطر إزاء تلك الفجوة الرهيبة إلى بيع بعض لاعبى الفريق المتميزين لاستمرار المسيرة.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع نسيم نيوز . نسيم نيوز، كرة القدم فى أندية الشركات مهددة بالانقراض، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : المصرى اليوم